الاعتداء على عارضة أزياء أوكرانية في إزمير.. والأمن التركي يكشف الحقيقة

منشور 05 آب / أغسطس 2020 - 09:28
داريا كيريليوك
داريا كيريليوك

كشفت عارضة أزياء أوكرانية عن تعرضها للضرب على أيدي حراس الأمن في أحد الملهي الليلة في مدينة إزمير التركية.

وقالت "داريا كيريليوك" (24 عامًا) في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على تطبيق "إنستغرام" أرفقته بوجهها الملطخ بالدم بأن الحادث وقع في مكان شاطئ مومو في منتجع تشيشمي يوم الجمعة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

I don’t wanna keep quiet and tell the story what happened to me, my boyfriend and our group. We were attacked by the security of Momo Beach( Çeşme, Turkey). Four girls were punched on the face (including me) and the guys were badly hurt. We gave police detailed reports. We should not turn a blind eye to what happened and stop #stoptheviolenceagainstwomen Sessiz kalmak istemiyorum ve hikayemi bana, erkek arkadaşım ve grubumuza ne olduğunu anlatmak istiyorum. Momo Plajı'nın (Çeşme, Türkiye) güvenliği bize saldırdı. Dört kız (ben dahil) yüzüne yumruk atıldı ve çocuklar kötü yaralandı. Polise ayrıntılı raporlar verdik. Olanlara kör bir göz çevirip durmamalıyız #stoptheviolenceagainstwomen #metoo @momodalyan @milliyetcomtr @hurriyetkelebek @hurriyetcomtr @sabah @takvim Я не хочу молчать и рассказывать историю, что случилось со мной, моим парнем и нашей группой. На нас напала служба безопасности пляжа Момо (Чешме, Турция). Четыре девушки были избиты по лицу (включая меня), и парни сильно пострадали. Мы дали полиции подробные отчеты. Мы не должны закрывать глаза на то, что произошло! #challengeaccepted

A post shared by Daria Kyryliuk (@dariakyryliuk) on

وجاء في البيان: "لا أريد أن أبقى هادئة، سأخبركم بما حدث لي وصديقي ومجموعة من الأصدقاء، لقد هوجمنا من قبل أمن مومو بيتش (شيشمي/ تركيا). أربع فتيات تعرضن للكم على وجوههن بينهن أنا والشبان أيضًا... أصبنا بشدة، لا يجب أن نغض الطرف عما حدث، قدمنا تقارير مفصلة للشرطة".

واختتمت "داريا" بيانها بكتابة وسم stoptheviolenceagainstwomen# والتي تعني باللغة العربية (أوقفوا العنف ضد المرأة).

ولم تظهر أي صور للضحايا الآخرين حتى الآن، ولكن منذ ذلك الحين تم إغلاق القضية مؤقتًا من قبل الحاكم الإقليمي، ولكن صحيفة "ذا صن" البريطانية أشارت الى أن سبب الخلاف ممكن أن يكون حول الالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي.

وبحسب ما ورد احتاجت "داريا" إلى علاج في المستشفى بعد الحادث.

من جهته قال وزير السياحة التركي محمد نوري إرسوي في بيان: "أدين الهجوم القبيح الذي وقع في تشيشمي ليلة الجمعة".

وأضاف: "مثل هذه الحوادث ليس لها مكان في منطقة سياحية "وخاصة ضد المرأة".

في حين اعترض شاطئ مومو على رواية "داريا"، ويقول إن فريقها الأمني ​​أجبر على التدخل في شجار بين مجموعتين في موقف السيارات.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Daria Kyryliuk (@dariakyryliuk) on

وأضافت أن "داريا" أبدت "موقفًا شرسًا وعدوانيًا" تجاه الآخرين أثناء تواجدها في المكان، وقد اعتدى عليها صديقها في الواقع.

للمزيد على اختيار المحرر:

قوات الأمن الجزائرية تداهم زفاف مثليين.. وتلقي القبض على كل الحضور

 

مواضيع ممكن أن تعجبك