ريم مصطفى آخر ضحايا ملف "تيك توك".. وبلاغ للنائب العام ضدها

منشور 05 تشرين الأوّل / أكتوبر 2020 - 04:53
ريم مصطفى
ريم مصطفى

يبدو أن ملف قضايا "فتيات تيك توك" المفتوح منذ أشهر من قِبل جهات التحقيق في مصر لن يُغلق مرة أخرى إلا بعد تطهير مواقع التواصل الاجتماعي من مثل هذه الأعمال التي تم وصفها بأنها "منافية للأخلاق العامة".

فبعد القبض على حنين حسام ومنار سامي ومحاكمتهن بتهمة "نشر الفسق والفجور"، تقدم المحامى أشرف فرحات، مؤسس حملة «خليها تنضف»، ببلاغ إلى النائب العام، صباح الأحد، ضد ريم مصطفى فتاة "انستغرام" و"تيك توك"، واتهمها بالتحريض على نشر الفاحشة والفسق والفجور.

وجاء في البلاغ: "اعتادت ريم مصطفى عبر مواقع التواصل الاجتماعي على بث فيديوهات مباشرة وتتعمد الظهور فيها بصورة غير لائقة متعدية على الثوابت والعادات والتقاليد وتعد نشرا للفاحشة وتحريضًا على الفسق والفجور، حيث تقوم باستعراض جسدها وعمل إيحاءات جنسية".

وأضاف البلاغ: "جريمة الفعل الفاضح المخل بالحياء تقع بين السر والعلانية ولها أركان وشروط تحدد الاتهام وقد تعرض القانون لجريمة الفعل الفاضح المخل بالحياء وجرم كل فعل يخل بحياء الغير".

ومن بين التجريم نشر مواد إباحية تندرج تحت جريمة التحريض على نشر الفسق والفجور، مؤكدا أن القانون جرّم الأفعال الفاضحة العلنية المخلة بالحياء حماية للشعور العام بالحياء وصيانة إحساس الجمهور من أن تخدشه مشاهدة بعض المناظر العارية أو المظاهر الجنسية التي تخل بالحياء أو تخالف الآداب العامة.

واستند البلاغ إلى نص المادة 278 من قانون العقوبات أن: "كل من فعل علانية فعلًا فاضحًا مخلًا بالحياء يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة أو بغرامة لا تجاوز ثلاثمائة جنيه.

لمزيد من اختيار المحرر:

لنشر الفجور وتعمد إثارة الغرائز.. بلاغ ضد فتاة "التيك توك" الجديدة منار سامي

مواضيع ممكن أن تعجبك