صورة أمام الرُكام تُحرج الإعلامية رابعة الزيات ونادين ويلسون نجيم وأمل حجازي يدافعن عنها

منشور 23 آب / أغسطس 2020 - 07:15
أمل حجازي - رابعة الزيات - نادين نجيم
أمل حجازي - رابعة الزيات - نادين نجيم

تعرضت الإعلامية اللبنانية رابعة الزيات لحملة انتقاد شرسة من طرف بعض روّاد موقع "تويتر" بعد تداول صورة لها وهي تستعرض أزياءها أمام أحد المنازل المُدمرة نتيجة حادثة تفجير مرفأ بيروت الذي وقع في الرابع من أغسطس الجاري.

واتهم عدد من المغردين الإعلامية بأنها تستغل الأزمة اللبنانية من أجل الترويج لخط أزيائها المعروف بـ"فساتين رابعة" فيما ظن البعض بأنها تروج للسياحة اللبنانية فوجهوا حديثهم لها: "هيدا مش مطرح للسياحة.. هيدا مش مطرح لنتصور فيه.. هيدا مش مطرح نوقف قداموا كرمال ناخد صورة.. قدام هيدا البيت بننحني.. وبيخلص الحكي.. غريب حجار بيوت الناس.. صار وكانوا مطرح سياحي نتصور حدو.. لو شو ما كان المقصود من الصورة.. وقفتك غلط.. بهيك مطرح".

لكن على ما يبدو أن روّاد "تويتر" تسرعوا بحكمهم على رابعة التي بدورها سارعت لتوضح السبب الذي دفعها للتصوير أمام ركام المنازل المهدمة.

وعلى حسابها على "تويتر"، ردّت الزيات قائلة: "لكل اللي جلدوني لإن الحقد بيسبق أي رأي أو حكم مسبق، لكل اللي تداولوا صورتي الى جانب الركام ،مش أنا اللي بتصوّر على أوجاع أهلي ! على وجعي! هيدي حملة لدعم ضحايا التفجير يا أخوتي بالوطن !!!!!!".

وقالت رابعة بالفيديو: "يا وجع قدك أنا.. بس مش قد وجع أهلي.. شلعلي جسمي الغدر.. بكفي بقا اتركني.. اتركلي حبيبي يرجع يلملم ولادي.. منن تفرقوا.. لوين مفكر تاخدني يا وجع كانك ما بتعرف أنا مين.. ما بتعرف قصتي.. ما بتعرف قوتي.. أنا لمبارح التاريخ.. أنا لبكرة الجاي نور.. يلي عملته قتلني من الوجع.. بس أنا ما بموت.. أنا بيروت".

من جهتهم، تضامن عدد كبير مع الزيات، فكتبت ملكة الجمال السابقة نادين ويلسون نجيم فكتبت: "صارت مهمتنا محاربة العداء الداخلي اكثر من العدو الخارجي. كل الدعم الك يا مُحبة، شجاعة، شفافة و صادقة".

كما كتبت الفنانة المعتزلة أمل حجازي لرابعة: "المهم الاعمال توصل لرب العالمين شوفي التعليقات الحلوة قديش الناس".
 

لمزيد من اختيار المحرر:

على أنغام "الحق ما بيموت".. مقطع فيديو بعنوان "لبنانيون يتعرون في الخبر" يثير غضب السعودييون

مواضيع ممكن أن تعجبك