ضرب فتاة فرنسية لارتدائها تنورة قصيرة.. والشرطة تفتح تحقيقًا رسميًا

منشور 28 أيلول / سبتمبر 2020 - 04:57
تعبيرية

فتحت الشرطة الفرنسية تحقيقًا رسميًا بعد أن تعرضت  امرأة في ستراسبورغ للهجوم في وضح النهار لارتدائها "تنورة قصيرة".

وقالت الطالبة، التي عُرفت باسم إليزابيث (22 عامًا)، إنها تعرضت للكم في وجهها "من قِبل ثلاثة أفراد اشتكوا من ارتدائي تنورة".

وروت تفاصيل الحادثة قائلة: "كنت في طريقي إلى منزلي عندما تعرّضت للكم على وجهي من قبل ثلاثة رجال، حيث قال أحدهم: "انظر إلى تلك العاهرة التي ترتدي تنورة"، وقالت إن أكثر من عشرة أشخاص شهدوا الحادث، لكن لم يتدخل أحد.

وقد أمسكها اثنان من الرجال الثلاثة بينما ضربها الثالث على وجهها، وتركها مصابة بكدمة سوادء حول عينها، ثمّ فرّوا هاربين.

يوم الأربعاء، زارت المسؤولة عن الجنسية والمسؤولة عن قضايا المساواة "مارلين شيابا" المدينة الشرقية لمناقشة سلامة المرأة في الأماكن العامة.

وحثّت "مارلين" المواطنين على الاتصال بالشرطة إذا شاهدوا أي نوع من حوادث التحرش في الشوارع ضد النساء في الأماكن العامة.

وقالت: إن "التنورة ليست هي المسبّب في الهجوم ومسؤولية المرأة نفسها أقل من ذلك. فالمرأة تُضرب ليس بسبب تنورة بل لأن هناك أشخاصا يكرهون المرأة، ومتحيزين جنسيًا ضدها، وعنيفين، ولا يلزمون أنفسهم بأي قانون أو أي قاعدة".

وتابعت: "عندما تكون طالبًا وعليك التفكير في الزي الذي يجب أن ترتديه والرسالة التي ترسلها، فإن ذلك يمثل عبئًا عقليًا هائلًا".

يوم الخميس، ذكرت قناة "فرانس بلو الألزاس" أن امرأتين تعرضتا للهجوم في مدينة مولهاوس الشرقية الأخرى يوم الأربعاء، بعد أن أخبر رجل إحداهما أن تنورتها "قصيرة للغاية".

 لمزيد من اختيار المحرر:

تسونامي النبيذ الأحمر.. انفجار صهريج سعة 50000 لتر في مصنع نبيذ بإسبانيا

مواضيع ممكن أن تعجبك