علقوا المشانق.. وسم يضجّ بعبارات الغضب والتنديد بعد كارثة تفجيرات بيروت

منشور 05 آب / أغسطس 2020 - 04:19
علقوا المشانق
علقوا المشانق

تصدر وسم "#علقوا_المشانق" قائمة الأكثر تداولًا على موقع التدوين "تويتر" بتغريدات عبر من خلالها ناشطون لبنانيون عن غضبهم بعد الانفجار الهائل الذي وقع في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت أمس الثلاثاء، وأسفر عن عدد كبير من الضحايا والجرحى وأضرار مادية جسيمة.

وطالب لبنانيون عبر الوسم المذكور بمحاكمة المتسببين بالانفجار الهائل الذي وقع مساء أمس الثلاثاء، 4 أغسطس 2020، وسط تعدد الروايات الرسمية حول السبب وراء وقوع هذه الكارثة.

كما حمل الوسم مئات الآلاف من الدعوات التي تصب في خانة واحدة إلا وهي إعلان كافة المسؤولين في الدولة استقالتهم من مناصبهم، خاصة وأن إحدى الرويات حول سبب وقوع التفجير كانت وجود مواد قابلة للاشتعال "نترات الأمنويوم" داخل مرفأ بيروت منذ أكثر من ست سنوات.

ونرصد لكم في هذا التقرير جزء من التغيرات التي نشرت عبر وسم "#علقوا_المشانق":

وأعلن محافظ بيروت مروان عبود العاصمة "مدينة منكوبة"، ووصف الانفجار بأنه "أشبه بالقصف الذري على هيروشيما وناجازاكي"، في حين أعلن رئيس الوزراء اللبناني حسان دياب يوم الأربعاء 5 أغسطس 2020 "يوم حداد وطني".

الحكومة اللبنانية تقرر وضع مسؤولي التخزين في مرفأ بيروت قيد الإقامة الجبرية

وافق مجلس الوزراء اللبناني في جلسة طارئة على وضع جميع مسؤولي مرفأ بيروت، الذين يشرفون على التخزين والتأمين منذ عام 2014، قيد الإقامة الجبرية، بحسب ما ذكرته مصادر وزارية.

ولا يعرف عدد المسؤولين الذين سيطبق عليهم القرار، كما لا تعرف مستوياتهم الوظيفية.

وسوف تسند مهمة تنفيذ الإقامة الجبرية إلى الجيش اللبناني حتى تحدد المسؤولية وراء الانفجار الضخم الذي وقع في المرفأ الثلاثاء، بحسب ما قالته المصادر.

وأعلن مجلس الوزراء أيضا فرض حالة الطوارئ في بيروت لمدة أسبوعين، بحسب ما ذكرته وزيرة الإعلام اللبنانية.

وقال رئيس الجمارك اللبنانية، بدري ضاهر، لوسائل إعلام محلية إن هيئة الجمارك دعت غير مرة إلى نقل نترات الأمونيا من المرفأ، لكن "هذا لم يحدث، ونترك للخبراء تحديد أسباب ذلك".

للمزيد على اختيار المحرر:

عروس بيروت.. لحظات مروّعة تروي حكايات على هامش انفجار لبنان

 

مواضيع ممكن أن تعجبك