في عام التسامج.. طيران الإمارات تدخل "غينيس" لأكبر عدد من الجنسيات على طائرة واحدة

منشور 02 كانون الأوّل / ديسمبر 2019 - 08:42
طيران الإمارات
طيران الإمارات

لحظات تاريخية سجلها كل من شارك في رحلة التسامح التي نظمتها طيران الإمارات تزامنًا مع احتفالات اليوم الوطني الـ48 وعام التسامح حيث حملت الطائرة 541 شخصًا من 145 جنسية و خليط من ثقافات العالم.

شكلت الرحلة، التي لم يسبق لها مثيل في صناعة الطيران، مبادرة فريدة سلطت الضوء على روح الوحدة وإشراك مختلف أطياف المجتمع، احتفالًا بروح الانتماء والفخر بالعيش والعمل في دولة الإمارات.

وضمت الرحلة ركابًا من جميع الخلفيات والأعراق والثقافات، واحتضنت عائلات وأطفالًا وموظفين في مجموعة الإمارات بالإضافة إلى أصحاب الهمم.

وكانت طائرة الإمارات A380  قد هبطت في ختام رحلتها التاريخية EK2019على أرض مطار دبي الدولي بعد ساعة ونصف الساعة من التحليق في أجواء دولة الإمارات. وسيرت الناقلة هذه الرحلة الخاصة لمرة واحدة، بمناسبة اليوم الوطني وعام التسامح.

وقد ارتدى الكثيرون منهم الزي الوطني لبلدانهم، حيث شكلت أزياؤهم خلال الرحلة لوحة ملونة جميلة عكست تراثهم وتقاليدهم المختلفة.

وعبر الشيخ القبطان سعيد بن دلموك آل مكتوم عن فخره كونه جزءاً من تسيير هذه الرحلة، وقال "أشعر بالفخر والاعتزاز كوني جزءاً من هذه الرحلة و خط سير الرحلة من دبي مروراً بكافة إمارات الدولة ومدينة العين، رحلة جميلة، حلقنا على ارتفاع 8000 حيث يمكن مشاهدة مناظر دولتنا الحبيبة".

وقال عادل الغيث نائب رئيس أول العمليات التجارية في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وآسيا الوسطى: "حرصت طيران الإمارات أن تجمع أكبر عدد من الجنسيات التي تعيش في الإمارات حيث تعكس الرحلة التسامح والتنوع اللذين نعيشهما حيث تحمل الطائرة على متنها اكثر من 500 راكب من 145 جنسية".

وكان في استقبال الركاب، بعد أن أنهوا إجراءات السفر، أفراد طاقم الخدمات الجوية الذين التقطوا صورًا تذكارية لهم. كما تمكن المسافرون من تدوين أسمائهم وأمنياتهم في عام التسامح على جدار مخصص لهذه الرحلة التاريخية، وقبل الصعود إلى الطائرة، تم وضع ختم على بطاقات الصعود كتذكار لرحلة التسامح التاريخية.

وعند صعودهم إلى الطائرة والاستعداد لإقلاع الرحلة، اطلع الركاب على محتوى خاص بعام التسامح على شاشات نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه.

وقبل الهبوط بقليل، قامت المحكّمة الرسمية لـ"غينيس" للأرقام القياسية، التي تواجدت على متن الطائرة لتسجيل كسر الرقم القياسي، بالإعلان رسمياً عن كسر الرقم القياسي لأكبر عدد من الجنسيات والبالغ 145 جنسية على متن طائرة واحدة.

يذكر أن الركاب على الرحلة تم اختيارهم من أكثر من 30 ألف شخص من المقيمين في الدولة تقدموا بطلبات للمشاركة.

لمزيد من اختيار المحرر:

أطول رحلة مباشرة في العالم تنهي بسلام.. وهذا ما فعله الركاب والطاقم في 20 ساعة


Copyright © 2022. Dubai Media Incorporated. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك