كتفًا بكتف.. صور تثير الهلع والخوف لآلاف الصينين في احتفال موسيقي بووهان

منشور 18 آب / أغسطس 2020 - 06:27
ووهان
ووهان

شهدت مدينة "ووهان" الصينية، البؤرة الأولى لفيروس "كورونا" المُستجد، حفلًا موسيقيًا صاخبًا في منتجع للألعاب المائية بمشاركة آلاف الشباب والفتيات دون اتباع أيًا من الاجراءات الاحترازية الموصى بها من منظمة الصحة العالمية.

واستقبل منتزه "ووهان مايا بيتش" المائي الشهير الآلاف في تحدٍ واضح وصريح للفيروس الذي قتل 774 ألف شخص حول العالم حتى هذه اللحظة.

وبحسب الصور المتداولة، فقد ظهر الشباب والشابات وهم يرقصون متلاصقين على أنغام الموسيقى الإلكترونية، وبدا واضحًا أن أيًّا منهم لم يكن يضع كمامة.

كما حرص المشاركون في الحفل على ارتداء ملابس السباحة والنظارات الواقية، وكثير منهم جلس على قوارب مطاطية فيما بقي القسم الآخر داخل المياه.

وأثارت صور الاحتفال الهلع والخوف في العالم لعدم اتخاذهم أيًا من التدابير الاحترازية لمواجهة فيروس "كورونا"، وعدم ارتداء الكمامات وترك مسافة تباعد اجتماعى، حيث ظهروا في حمام السباحة كتفًا بكتف.

وحظيت الصور التي نشرتها وكالات إخبارية عالمية ومواقع التواصل الاجتماعي على تعليقات قاسية في الوقت الذي بلغ عدد المصابين بالفيروس 21 مليونًا في أنحاء العالم، بينهم 766 ألفًا فارقوا الحياة.

وكتب أحدهم على "تويتر": "هكذا نتسبب بموجة وبائية ثانية أو ثالثة".

ونجحت الصين في السيطرة إلى حدّ كبير على الوباء الذي ظهرت أولى الإصابات به فيها نهاية العام الفائت، وباتت الحصيلة اليومية في الأيام الأخيرة تقتصر على بضع عشرات من الحالات الجديدة، وفق الإحصاءات الرسمية.

وظهرت أولى الحالات المعروفة لـ COVID-19 في ووهان أواخر العام الماضي، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، قبل أن ينتشر الفيروس في جميع أنحاء العالم.

وتم رفع الإغلاق في ووهان شهر أبريل الماضي، ولم يتم الإبلاغ رسميًا عن حالات جديدة محولة محليًا في مقاطعة هوبي وعاصمتها ووهان، منذ منتصف مايو.

ولمحاولة تعزيز الاقتصاد المحلي، تقدم حكومة هوبي الدخول المجاني إلى 400 موقع سياحي في جميع أنحاء المقاطعة.

للمزيد من اختيار المحرر:

منصور الرقيبة: كورونا جعلنتي أتخيل زوجتي أخذت قروشي وتزوجت واحد معضل!

في مشهد يحبس الأنفاس.. سعودي يقفز على ظهر قرش حوتي ضخم بالبحر الأحمر

مواضيع ممكن أن تعجبك