كورونا من زاوية أخرى.. فنانة تعيد تخيل اللوحات الشهيرة بالـ"كمامات"

منشور 26 آذار / مارس 2020 - 10:02
الرسامة فريدا كاهلو
الرسامة فريدا كاهلو

وسط الرعب الذي يعيشه العالم جراء انتشار فيروس "كورونا" وتحوله الى وباء عالمي، نجح البعض في استثماره وتحويله الى مادة أو وسيلة لرفع معنويات الآخرين وتقليل الذعر المنتشر بين الناس.

إذ تمكن بعض الأشخاص من رؤية النصف الممتلئ من الكأس ورؤية موضوع فيروس "كورونا" المستجد من زاوية أخرى.. وهي زاوية الفن.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

قامت إحدى الفنانات بإعادة تخيل اللوحات الفنية الشهيرة عبر التاريخ إذا ما تم رسمها خلال فترة انتشار فيروس "كورونا" المُستجد.

ونشرت الفنانة "جينيفيف بليز" عبر صفحة Black Death على تطبيق إنستغرام مجموعة من اللوحات معظمها بكمامات على الوجه، ليواكب الاتجاه العالمي في ارتداء الكمامات والأقنغة باستمرار للوقاية من الفيروس القاتل.

وكانت لوحة الموناليزا للفنان "ليوناردو دافنشي"، على رأس اللوحات التي تزينت بقناع وكمامة.

واختارت "جينيفيف" صورة للبروفايل، لوحة للسيدة العذراء مريم مرتدية كمامة.

شاهدوا الصور:

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Black Death (@plaguehistory) on

مواضيع ممكن أن تعجبك