لأول مرة.. "نيوم" تستقبل أول وفد سياحي نسائي سعودي

منشور 22 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 - 06:51
مشروع نيوم
مشروع نيوم

استطاع مشروع "نيوم" الواقع شمال غرب المملكة العربية السعودية من فرض نفسه على الخارطة السياحية في العالم لما يتضمنه من إنشاءات جديدة وبنية تحتية كاملة جذبت العديد من الزوّار منذ أن أطلقها الأمير محمد بن سلمان في 24 أكتوبر 2017.

هذه المرة استقبلت منطقة "نيوم" أول وفد سياحي نسائي يضم أكثر من 20 امرأة، قدمن من مختلف مناطق السعودية في رحلة سياحية.

وتم خلال الرحلة التي بدأت من مدينة تبوك، أول من أمس، تعريف السائحات بما تكتنزه "نيوم" من معالم بيئية وأثرية في رحلة استغرقت 19 ساعة، مررن بها عبر محافظة البدع ومن ثم إلى مغايير شعيب، مرورًا بمركز مقنا، ومقر عين موسى الأثرية، وصولًا إلى الطيب اسم، ثم العودة إلى رأس الشيخ حميد ومن ثم إلى تبوك.

وأوضحت المرشدة السياحية هبه العائدي، أن الوفد السياحي يعد أول وفد نسائي يصل إلى منطقة تبوك، حيث تم الإعداد له مسبقًا بواسطة امرأتين من منطقة تبوك تعملان في الإرشاد السياحي، بالتعاون مع القطاعات المعنية بالمنطقة لاستثمار ما تزخر به منطقة تبوك من آثار ومعالم تاريخية ونهضة تنموية في جميع المجالات، والاطلاع على ما تتميز به المنطقة من موقع متميز ومعالم أثرية؟

وأشارت العائدي إلى أن هذه الرحلات المجهزة بالخدمات تهدف إلى تشجيع السياحة في منطقة تبوك، وتعريف السائحات السعوديات وغيرهن بمعالم المنطقة، في رحلة تأتي تحت اسم "اكتشف نيوم".

مشروع "نيوم"

يذكر أن مشروع "نيوم" هو مشروع سعودي لمدينة مخطط لبنائها عابرة للحدود، ويقع في أقصى شمال غرب السعودية، ويشتمل على أراضٍ داخل الحدود المصرية والأردنية، حيث سيوفر العديد من فرص التطوير بمساحة إجمالية تصل إلى 26,500 كم2، ويمتد 460 كم على ساحل البحر الأحمر.

ويهدف المشروع ضمن إطار التطلعات الطموحة لرؤية 2030 بتحويل السعودية إلى نموذجٍ عالمي رائد في مختلف جوانب الحياة، من خلال التركيز على استجلاب سلاسل القيمة في الصناعات والتقنية داخل المشروع وسيتم الانتهاء من المرحلة الأولى لـ"نيوم" بحلول عام 2025م .

تم دعم المشروع من قبل صندوق الاستثمارات العامة السعودي بقيمة 500 مليار دولار، والمستثمرين المحليين والعالميين.

وتتولى "شركة نيوم" التي تأسست في يناير 2019 عمليات تطوير منطقة "نيوم" والإشراف عليها، وهي شركة مساهمة مقفلة برأس مال مدفوع بالكامل وتعود ملكيتها إلى صندوق الاستثمارات العامة.

وستعمد الشركة إلى إنشاء مدن جديدة وبنية تحتية كاملة للمنطقة تشمل ميناءً، وشبكة مطارات، ومناطق صناعية، ومراكز للإبداع لدعم الفنون، ومراكز للابتكار تدعم قطاع الأعمال، إضافة إلى تطوير القطاعات الاقتصادية المستهدفة.

وفي أكتوبر 2018 أعلن الرئيس التنفيذي للمشروع المهندس نظمي النصر عن تشغيل أول مطار في نيوم قبل نهاية 2018، ثم تسيير رحلات إسبوعية إليه مع بداية عام 2019، على أن يكون المطار واحدًا من شبكة مطارات عدة سيتضمنها المشروع.

وقد استقبل المطار الذي يحمل رمز مطار منظمة الطيران المدني الدولي والواقع في "شرما" أول رحلة للخطوط السعودية في 10 يناير 2019، عبر طائرتين تجاريتين من طراز إيرباص (آيه 320) تقلان 130 موظفا في المشروع.

لمزيد من اختيار المحرر:

تعرف على 'مُسالم'.. أول روبوت صُنع بأيادٍ سعودية 

مواضيع ممكن أن تعجبك