"لاكاسا دي بابيل" يستفز الشرطة الألمانية.. والسر في إعلان أحد المتاجر

منشور 14 نيسان / أبريل 2020 - 07:26
لا كاسا دي بابيل
لا كاسا دي بابيل

يواصل المسلسل الإسباني "لا كاسا دي بابيل" بفرض نفسه كواحد من أكثر المسلسلات جماهيرية ويحتل المركز الأول في نسبة المشاهدة بالنسبة للأعمال غير الناطقة بالإنجليزية حتى بات يؤثر على الكثيرين حول العالم كما حدث في المانيا.

حيث ألقت شرطة مدينة "بيليفيلد" غرب ألمانيا القبض على أربعة أشخاص بعد أن تلقت اتصالًا بوجود لمشبوهين بالقرب من أحد المحلات التجارية وهم يحملون أسلحة، ويرتدون ملابسًا شبيهة بتلك التي يرتديها أبطال مسلسل "لاكاسا دي بابيل".

وذكرت صحيفة "مونستر لاند تسايتونغ" الألمانية بأن الشرطة توجهت بسرعة الى عين المكان، من أجل معرفة ملابسات ما يحدث، بيد أن الشرطة تفاجأت عند وصولها بأن السبب وراء ارتداء هؤلاء الرجال لملابس شبيهة بملابس أبطال المسلسل وحملهم للسلاح، هو رغبتهم في تصوير إعلان تجاري لمتجر للشيشة في المدينة.

وفي المقابل، لم تقتنع الشرطة بمبررات هؤلاء الرجال ووصفت ماقاموا به بأنه "عمل غبي وخطير".

وقد تم تقديم شكوى ضد الرجال الأربعة بسبب انتهاك قانون الأسلحة⁠.

يذكر أن مسلسل "لا كاسا دي بابيل" اشتهر باسم البروفيسور حسب ترويج شبكة نتفليكس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا له، وهو مسلسل سرقة وسطو إسباني من إنتاج ألكس بينا لشبكة أنتينا 3.

المسلسل  عبارة عن سلسلة محدودة بُثت لأربعة مواسم عُرض لأول مرة في 2 مايو 2017 ولآخر مرة في 3 أبريل 2020. أضيف الموسم الأول للقائمة العالمية لنتفليكس ثم أعيد تحريره ليصبح 13 حلقة بدلًا من 9 حلقات في الأصل.

لمزيد من اختيار المحرر:

ألمانيا السينما في زمن "كورونا".. الحضور داخل السيارات وبموافقة الجهات الأمنية

مواضيع ممكن أن تعجبك