ليتذكروه مدى الحياة.. "وشم كورونا" موضة جديدة ترسخ ذكرى الفيروس المُستجد

منشور 11 آب / أغسطس 2020 - 10:53
وشم كورونا
وشم كورونا

يُفضل البعض رسم وشم لوجه شخص عزيز عليه، أو تدوين أسمه، أو حتى تدوين تاريخ ليوم هام فى حياته، حتى يظل يتذكره للأبد كلما نظر إليه.

ومن هذا المنطلق، يفكر البعض في رسم وشم لفيروس "كورونا" أو لفتيات يرتدين أقنعة وجه، لتذكر أحداث "كورونا" وما أحدثته من تغيرات فى حياته الخاصة، وقد وصل الأمر عند البعض للاعتقاد بأن هذه التاتوهات قد تحميهم من الإصابة بالفيروس، وفقاً لما ذكره موقع صحيفة "مترو" البريطانية.

وقد أشار فنان الوشم الإسباني "أندريس فيجا" إلى إنه تلقى مؤخرًا العديد من الطلبات من أطباء وممرضات لرسم وشم "كورونا"، لتخليد ذكرى نضالهم ضد الفيروس خلال فترة الوباء، من خلال رسم طبيبة أو ممرضة ترتدي قناع وجه أو رسم فيروس "كورونا"، مع تدوين عبارات تحث على القدرة فى القضاء على الوباء.

ورسم فنان الوشم المقيم في سيدني لانس أوريون فيلبرو، البالغ من العمر 32 عامًا، مؤخرًا وشمًا لعميل أراد تذكر الصعوبات التى واجهها خلال فترة العزل المنزلي، من خلال رسم فيروس "كورونا"، وليس ذلك فقط بل تلقى فنان الوشم طلب من شاب أمريكي بالغ من العمر 22 عامًا، رسم "كورونا" على ذراعه اعتقادًا منه بأن الوشم سيحميه من الإصابة بالفيروس.

وقد نفى "أندريس" وجود دليل واحد على الإطلاق على أن الوشم يساعد فى الحماية من الإصابة بالفيروس، مثلما لايوجد حاليًا لقاح أو علاج له، ولكن ما يمكن فعله خلال الفترة هو اتباع طرق الوقاية للحماية من الإصابة بالفيروس.

وذكر فنان الوشم، أن بعض الأشخاص طلب منه رسم وشم "كورونا" على أجسادهم بغرض الدعابة والبعض الأخر أشار إلى إنه يريد من رسم وشم "كورونا" تذكر فترة الوباء وإخبار أحفادهم كيف استطاعوا النجاة من الفيروس اللعين.

 

للمزيد على اختيار المحرر:

"تخييم كوروني" لتناقل الفايروس.. والشرطة الإسبانية كانت لهم بالمرصاد 


Copyright © 2020. Dubai Media Incorporated. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك