مقاتلو طالبان يلعبون على قوارب التجديف وقاذف الصواريخ معهم

منشور 20 أيلول / سبتمبر 2021 - 08:26
حركة طالبان
حركة طالبان

بعد مرور أكثر من شهر على سيطرة طالبان على أفغانستان، لا تزال الصور الغريبة تظهر لأفراد الحركة المدججين بالسلاح وهم منخرطون في أنشطة ترفيهية.

وشوهد أعضاء من طالبان في مقاطعة باميان بأفغانستان وهم يحملون أسلحة بينما كانوا يلعبون على أسطول من قوارب التجديف الملونة.

وشارك الصحفي والمخرج "جايك هانراهان" الصور على موقع التدوين "تويتر" ويظهر فيها أعضاء من طالبان على متن القوارب الملونة التي تأتي على شكل بجعة بدواسات على مياه زرقاء صافية.



وأرفق الصور بتعليق: "هذه الصور حقيقية" في إشارة منه إلى ما يحدث حقًا على الأرضي الأفغانية والصورة التي تسعى الحركة إثباتها للعالم أجمع بأن طالبان اليوم مختلفة عن تلك التي كانت تستلم زمام الأمور في الفترة ما بين عام 1996 إلى عام 2001.

وعلق أحد الأشخاص ردًا على صورة هانراهان: "التذكير بأنه حتى أسوأ الناس على هذا الكوكب هم بشر، وهذا هو الشيء الأكثر رعبًا فيهم".

كما شارك في الصور مراد غازدييف ، مراسل RT ، الذي قال إن المقاتلين كانوا "يسترخون" في منتزه باند إي أمير الوطني، الذي كان في يوم من الأيام مقصدًا سياحيًا شهيرًا.

وقال: "لست متأكدا من سبب اصطحاب قاذفة صواريخ معه على متن قارب دواسة".

وبعد أن استولت طالبان على العاصمة كابول مرة أخرى في أغسطس الماضي، شوهد المقاتلون يمتعون بأنفسهم على لعبة السيارات وقوارب التجديف.

وفي الوقت الذي يستمتع به أعضاء حركة طالبان باللعب، تمنع النساء والفتيات من الذهاب الى المدارس والوظائف والحياة العامة بحجة عدم وجود وسائل نقل مناسبة لهن.

وأخبرت طالبات المدارس الإعدادية والثانوية أنهن لا يمكنهن العودة إلى المدرسة في الوقت الحالي، بينما استأنف الأولاد في تلك الصفوف الدراسة في نهاية هذا الأسبوع.

وتم إبلاغ طالبات الجامعة بأن الدراسات ستتم في أماكن تفصل بين الجنسين من الآن فصاعدًا، ويجب أن يلتزموا بقواعد اللباس الإسلامية الصارمة.

على وحدة ونص.. وصلة رقص لوزير لبناني تثير الجدل على مواقع التواصل
صورة نادرة لأميرة سعودية في هولندا تخطف الأنظار.. والجمهور يشبهها بـ كيم كارداشيان
هيفاء أبو هاني.. أم لثلاثة أطفال قتلها زوجها حرقًا تثير غضبًا في الأردن

 

© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك