نطالب باغلاق محلات الخمور.. هاشتاق يتصدى لافتتاح أكبر معرض للخمور في سلطنة عُمان

منشور 09 آب / أغسطس 2021 - 04:00
معرض لبيع الخمور يثير الجدل في سلطنة عُمان
معرض لبيع الخمور يثير الجدل في سلطنة عُمان

أثار إعلان عن افتتاح أكبر معرض للخمور في سلطنة عُمان استنفار رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين طالبوا بمنع إقامته ومحاسبة المسؤولين عنه.

وعبر وسم "#نطالب_باغلاق_محلات_الخمور_فورا" أعرب رواد موقع التدوين "تويتر" في سلطنة عُمان عن غضبهم من تصاعد أزمة بيع الخمور في بلادهم.

وكان من بين المتفاعلين مع الوسم مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي الذي كتب عبر حسابه على موقع التدوين "تويتر": "ما أعظم ضرر الخمر وما أشد فتنتها فهي تفتك بمدمنيها مما يتولد منها من الأمراض أعظم مما تفتك به الأمراض الأخرى وتفتك بهم مما تحدثه من حوادث السير التي تهلك النفوس وتحطم القوى وتجعل شريحة من الناس عالة على المجتمع".



وأضاف الشيخ الخليلي: "إن الخمر هي منشأ أنواع الفساد ومصدر ضروب الآثام، وقد ألححنا في المطالبة بمنعها برًا وبحرًا وجوًا، وإذا بنا نفاجأ بفتح مخمرة جديدة ضخمة، فيا للعار وللخسار!".

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة لإعلان افتتاح المعرض والذي تبين بأنه سيقام على مساحة 400 متر مربع وسيوفر أكثر من 100 مصف للسيارات وحدد السن القانوني لشراء الخمور لمن هم أكبر من 21 عامًا.

وطالب آلاف المغردين العمانيين من السلطات الرسمية في البلاد بالتصدي لافتتاح المعرض واعتبره "وسيلة لإفساد المجتمع العُماني".

تجارة وشرب الخمور في القانون العُماني

وتسأل بعض المغردين عن نصوص القانون في سلطنة عُمان حول تجارة وشرب الخمور والتي جاء فيها:

تطرق قانون الجزاء الصادر بالمرسوم السلطاني ذي الرقم (٧/٢٠١٨) في المواد (٢٨٥ ، ٢٨٦ ، ٢٨٧) لأحكام حيازة وصنع وجلب الخمر وتهيئة محل للتعاطي بدون ترخيص، وأحكام شرب الخمر في مكان عام، وأحكام تحريض شخص أقل من (١٨) سنة على تعاطي الخمر.

فتناولت المادة (٢٨٥) عقوبة كل من حاز أو صنع أو جلب أو تعامل في الخمور أو هيأ أو أعد محلًا لتعاطي الخمر أو المسكرات أو مارس أي نشاط متعلق بها دون ترخيص من الجهات المختصة بالسجن مدة لا تقل عن (٦) شهور ولا تزيد على (٣) سنوات، وبغرامة لا تقل عن(٣٠٠) ريال ولا تزيد على (١٠٠٠) ريال عماني أو بإحدى هاتين العقوبتين. كما يحكم بمصادرة الخمور والآلات والمواد والوسائل المستخدمة في إنتاجها أو نقلها، وبغلق المحل الذي وقعت فيه الجريمة.

وتطرقت المادة (٢٨٦) إلى عقوبة كل من تعاطى خمرًا أو شرابًا مسكرًا في مكان عام، أو وجد في حالة سكر في مكان عام، وكل من أحدث شغبًا أو سبب إزعاجًا للغير أو أقلق الراحة العامة بسبب سكره بالسجن مدة لا تقل عن شهر، ولا تزيد على (٦) أشهر، وبغرامة لا تقل عن (١٠٠) ريال، ولا تزيد على (٥٠٠) ريال عماني، أو بإحدى هاتين العقوبتين.

 

القصاص من قاتل روان الغامدي.. تفاصيل جريمة قتل أشعلت الشارع السعودي
الإمارات تحتفل بزواج الشيخ مكتوم بن حمد.. مقتطفات من حفل الزفاف
ساعة مسؤول حوثي تثير الجدل في اليمن.. مرصعة بالذهب والمجاعة تضرب بلاد

مواضيع ممكن أن تعجبك