هندي يقتل زوجته بعدما احتجزته 5 أيام في شرفة المنزل لإصابته بـ"كورونا"

منشور 27 نيسان / أبريل 2021 - 05:17
تعبيرية
تعبيرية

أقدم صياد هندي على قتل زوجته باستخدام منجل بعد أن أجبرته على العيش داخل شرفة منزلهم لمدة خمسة أيام لعزله عن بقية أفراد الأسرة وذلك جراء إصابته بفيروس "كورونا" المستجد.

وألقت شرطة مدينة بانفيل الهندية على رجل يُدعى "سانتوش باتيل" ويبلغ من العمر 40 عامًا وإرساله للحجر الصحي حتى يتلقى العلاج وذلك جراء قتله زوجته "سانديا" (35 عامًا) بعد أن جعلته يعيش داخل شرفة المنزل بدلًا من أن تصطحبه للطبيب بعد إصابته بفيروس "كورونا". (حسب موقع Mid-day)

وبعد مرور هذه الأيام غضب "باتيل" بشدة وقرر الخروج من الشرفة وبالفعل ذهب لصالة المنزل الذي يعيش فيه برفقة زوجته وابنه "مايور" الذي يبلغ من العمر 11 عامًا، وبدأ الشجار بصوت مرتفع مع "سانديا" التي طلبت منه عدم الدخول للمنزل حتى لا ينقل العدوى.

وسمع الجيران صوت الشجار واتصلوا بالشرطة وعندما وصلت الشرطة طرقوا الباب وطلبوا من "باتيل" أن يفتح الباب وبالفعل استجاب لطلبهم وقام بفتح الباب والدماء تغطي يديه وصالة المنزل.


واعترف "باتيل" للشرطة انه كان مصاب بأعراض تُشبه "كورونا" وأخبرته زوجته أن يعزل نفسه في شرفة المنزل وبعد مرور خمسة أيام قرر الخروج وأدت المشاجرة لهجومه عليها بالمنجل وارداها قتيلة.

وأكدت تقارير الشرطة أن "باتيل" بالفعل كان مصابًا بفيروس "كورونا"، في حين تم نقل الزوجة للمستشفى حيث أعلن وفاتها فور وصولها وأكد كبير مفتشي الشرطة، أجايكومار لاندج أن الزوج الآن محتجز بتهمة القتل وموجود بالحجر الصحي لحين شفائه من المرض.

نيرة صلاح

بعد جريمة صباح السالم.. لافتات "مناهضة للتحرش" تجتاح شوارع الكويت
سعودي يوثِّق حياته على المريخ عبر TikTok.. فهل هناك واي فاي؟!‎
تحرّش جنسيّ وكلام بذيء وضرب.. وسم "عنف التوليد" يرصد معاناة أردنيات في غرف الولادة

مواضيع ممكن أن تعجبك