الحكومة الليبية تعرض وقف إطلاق النار وغارات على طرابلس ونالوت

منشور 26 أيّار / مايو 2011 - 06:02
طائرات الأطلسي تواصل غاراتها الجوية على العاصمة طرابلس ومواقع أخرى
طائرات الأطلسي تواصل غاراتها الجوية على العاصمة طرابلس ومواقع أخرى

دوت أربعة انفجارات مساء الأربعاء في العاصمة الليبية التي تعرضت منذ يومين لغارات جوية مكثفة من طائرات الحلف الاطلسي الذي شن في وقت سابق غارات على مدينة نالوت (غرب)، حسب ما ذكرت وكالة الانباء الليبية.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس أن أربعة انفجارات دوت عند الساعة 00,00 (22,00 تغ الاربعاء) بالقرب من وسط المدينة ولكنه لم يستطع تحديد الموقع الذي استهدفه القصف.

وواصلت طائرات حربية التحليق فوق العاصمة.

وذكرت وكالة الانباء الليبية في وقت سابق ان غارات للحلف الاطلسي استهدفت "مواقع مدنية وعسكرية" في نالوت التي تبعد 230 كلم الى غرب طرابلس في منطقة جبل نفوسة التي كانت قبل عدة اسابيع مسرحا لمواجهات بين الثوار الليبيين وكتائب العقيد معمر القذافي.

وتعرض قطاع باب العزيزية حيث مقر العقيد القذافي بالقرب من وسط العاصمة الليبية إلى غارات مكثفة من قبل الحلف الاطلسي الاثنين ومساء الثلاثاء.

وأوقع القصف ثلاثة قتلى و150 جريحا، حسب النظام.

رئيس الحكومة الليبية

من جهة ثانية ذكرت صحيفة الانديباندنت البريطانية الخميس أن رئيس الحكومة الليبية البغدادي المحمودي سوف يوجه رسالة إلى القادة الدوليين يقترح فيها عليهم وقفا لاطلاق النار برعاية الامم المتحدة.

وحسب رسالة أكدت الصحيفة انها اطلعت عليها، فان نظام العقيد القذافي مستعد لبدء محادثات بدون شروط مع الثوار واصدار عفو وبحث دستور جديد.

وقال البغدادي المحمودي في الرسالة التي نشرت الصحيفة مقاطع منها إن "ليبيا المستقبلية ستكون مختلفة تماما عن ليبيا القائمة منذ ثلاثة اشهر". واضاف "هذا الأمر كان دائما هدفنا ولكن الان يجب أن نسرع العملية".

وأوضح "لكن لاتمام هذا الأمر يجب أن نضع حدا للمعارك وان نبدأ الحوار والتفاهم على دستور جديد وانشاء نظام حكومة يعكس حقيقة مجتمعنا ويكون ايضا متطابقا مع معايير حوكمة حديثة".

ونقلت الصحيفة عن مصدر حكومي بريطاني قوله إن الدول الغربية قد تقبل وقف اطلاق النار شرط أن يرحل القذافي إلى المنفى.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك