روسيا تدعو مجموعة الثماني لعدم معاقبة الانظمة العربية

منشور 25 أيّار / مايو 2011 - 03:42
الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف
الرئيس الروسي ديمتري مدفيدف

نددت موسكو الاربعاء بتكثف ضربات حلف شمال الاطلسي في ليبيا وحذرت من انه على قمة مجموعة الثماني التي تعقد قمة اعتبارا من الخميس عدم النظر في اجراءات رد على انظمة عربية يتهمها الغرب بقمع حركات احتجاجية.
وقالت الرئاسة الروسية في بيان عشية افتتاح القمة ان "مجموعة الثماني يجب الا تتحول الى هيئة تقترح اجراءات ضغط وعقوبات".
واكد الكرملين ان هذا الاجتماع للقوى الكبرى ليس الاطار المناسب لبحث اجراءات تعتمد ردا على الانتفاضات في العالم العربي. وحول هذا الملف اعلنت موسكو انها تفضل مقاربة ثنائية مع الدول المعنية.
وقالت الرئاسة الروسية ان "روسيا ستواصل العمل على اقامة علاقات ثنائية مفيدة للطرفين مع دول الشرق الاوسط وشمال افريقيا التي تشهد صعوبات اقتصادية وسياسية واقتصادية وانسانية".
والوضع في ليبيا الذي يتوقع ان تبحثه قمة مجموعة الثماني في دوفيل (فرنسا) كان موضع انتقادات روسية الاربعاء ايضا.
ونددت وزارة الخارجية الروسية بشدة بتكثف الضربات الجوية على طرابلس منذ الثلاثاء معتبرة ان التحالف الذي يرئسه حلف شمال الاطلسي تجاوز مرة جديدة التفويض الذي اوكله اليه مجلس الامن الدولي.
وقالت الوزارة في بيان ان "معلومات مقلقة تصلنا مرة جديدة من ليبيا بخصوص ضربات جوية قوية قامت بها قوات التحالف في طرابلس".
واضافت "ان ذلك يعتبر تجاوزا خطيرا للقرارين 1970 و 1973 الصادرين عن مجلس الامن الدولي".
وكشفت الخارجية الروسية خصوصا ان "مباني ليس لها طابع عسكري" اصيبت بهذه الضربات. وتابعت ان "الضربات الجوية لا تتيح وقف المواجهة بين الاطراف الليبية وانما تزيد من معاناة المدنيين المسالمين".
وكانت ثمانية انفجارات قوية هزت مساء الثلاثاء منطقة باب العزيزية مقر اقامة الزعيم الليبي معمر القذافي بعد استهدافها مساء الاثنين بغارات مكثفة من جانب الحلف الاطلسي اعتبرت الاعنف على طرابلس منذ بدء تدخله في ليبيا.
وامتنعت روسيا العضو الدائم في مجلس الامن الدولي في 17 اذار/مارس عن استخدام حق النقض (الفيتو) خلال التصويت على القرار 1973 الذي سمح بتدخل التحالف الدولي في ليبيا ضد نظام الزعيم الليبي معمر القذافي من اجل حماية المدنيين.
ومنذ ذلك الحين تنتقد موسكو بشدة القصف الذي يقوم به التحالف الدولي في ليبيا معتبرة انه يتجاوز التفويض الذي تحدده الامم المتحدة.
وهذه الانتقادات الروسية الجديدة تاتي عشية بدء قمة مجموعة الثماني في فرنسا والتي ستبحث حركات الاحتجاج التي يشهدها العالم العربي.

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك