انقسام سعودي جديد.. هذه المرة "السينما في السعودية"

منشور 13 كانون الأوّل / ديسمبر 2017 - 06:25
السينما في السعودية صورة تعبيرية (AFP)
السينما في السعودية صورة تعبيرية (AFP)

تسبب قرار مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في المملكة العربية السعودية يوم الإثنين الماضي بالموافقة على إصدار تراخيص للراغبين في فتح دور للعرض السينمائي بالمملكة الى انقسام سعودي جديد تحت وسم "السينما_في_السعودية".

الوسم احتل المراتب الأولى بين الوسوم الأكثر تداولًا في المملكة، حيث شهد جدلا واسعًا بين مؤيد للفكرة وداعيًا لها ومدافعًا عنها، وبين من يري أن هناك ما هو أولى من السينمات لابد أن يتم إنجازه في المملكة.

وأشاد الكثير من مغردين في مواقع التواصل الاجتماعي بالقرار، معتبرينه خطوة داعمة لبرامج الترفيه التي تستهدف الشعب السعودي، كما أنه يفتح المجال أمام فرص استثمار حقيقية أمام المستثمرين السعوديين، فضلًا عن توفير فرص عمل للشباب السعودي، مؤكدين أن حجم الرقابة على المحتوى داخل دور السينما في المملكة سيفوق الرقابة الموجودة لدى بعض القنوات الفضائية المشفرة والمفتوحة.

وأبدى المغردون إعجابهم بالضوابط والأنظمة والاشتراطات التي حددها إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع، لمنح تراخيص افتتاح دور السيتما، وقالوا أن هذه الضوابط كفيلة بإيجاد محتوى ثقافي واع وملتزم، ويناسب الأسرة السعودية بجميع أفرادها، مؤكدين أن الشروط واضحة وليس فيها لبس، وأهمها على الإطلاق أن يخضع محتوى العروض للرقابة، وفق معايير السياسة الإعلامية للمملكة.

معارضون

أما المعارضون، فاعتبرا هذا القرار أنه لا تتناسب مع القيم والتقاليد السعودية، أو أن هناك بديلًا لها، فكتب "عبدالعزيز بن عبدالله": "ليش سينما وخرابيط، أنتم ماودكم بالسينما ودكم بالاختلاط بس كلن يتابع في بيته وبجواله".

واستطردت الناشطة "فاطمة لؤي باعمر": "من ابتلى بها يستطيع مشاهدتها بالقنوات أو بالأجهزة الحديثة مع ميزة اختيار الفيلم فلماذا إذ المطالبة بقاعات.. هل هي معاندة للشريعة".

وهناك من تعامل مع القرار بروح الدعابة، بنشر مقاطع فيديو ترصد واقع الأفلام في حال تم عرضها في المملكة بناءاً على قرار مجلس إدارة الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع.

 

A post shared by Saqer صقر (@saq3r) on Dec 11, 2017 at 1:34pm PST

لمزيد من اختيار المحرر:

 


© 2000 - 2020 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك