فتاة تكشف كواليس حفل "مشروع ليلى".. عِيال مارسوا الجنس علنًا دون خجل!!

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2017 - 07:10
المدونة سارة فؤاد
المدونة سارة فؤاد

كشفت فتاة مصرية بعضًا من كواليس حفل "مشروع ليلى" الذي أثار جدلًا واسعًا في الشارع المصري بعد أن حضره ما يزيد عن 20 ألف شخص ورفع فيه "علم ألوان قوس قزح" دعمًا للمثليين الجنسيين.

وقالت الفتاة وتدعى "سارة فؤاد"، والتي تُعرّف نفسها بأنها مؤثرة في وسائل الاعلام الاجتماعية ومدونة فيديو ومراسلة تلفزيونية وكاتبة ساخرة، عبر الفيديو الذي نشرته على حسابها الرسمي على موقع "فيسبوك" أنها كانت ضمن الحاضرين لتلك الحفل، ولاحظت أن غالبية الحضور من القاصرين وأعمارهم لا تزيد عن 16 عامًا.

وقالت إنها صُدمت من رؤيتها فتاة محجبة، لم تتجاوز الـ16 عامًا، تُدخّن السجائر بشراهة، لتسألها "إنتي عندك كام سنة؟" ردت الفتاة: "16 سنة، وبشرب سجاير لأن الدنيا والأيام هما السبب!!".

فرقة مشروع ليلى

وتابعت سارة: "لقيت طفلين لا يتجاوز عمرهم 14 سنة بيعملوا حاجات إباحية وسط الحفل قدام الناس.. وفي عيال تانية كانت سكرانة".

وعبرت سارة عبر الفيديو عن صدمتها من قول مذيع الربط في الحفل جملة "إحنا الجيل المستقل"، التي صاحبها رفع علم "المثليين الجنسيين"، لمساندة مؤسس الفريق حامد سنو، الذي أعلن عن مثليته الجنسية.

يذكر أن "مشروع ليلى" فرقة موسيقى "روك" مستقلة لبنانية، مكونة من 5 أعضاء، تشكلت في بيروت عام 2008 أثناء ورشة عمل موسيقية لبنانية بالجامعة الأمريكية، وأصدرت 3 ألبومات، وأعلن مؤسس الفريق حامد سنو عن مثليته الجنسية.

لمزيد من اختيار المحرر:

بعد رفع علم المثليين.. هجوم مصري حاد على فرقة "مشروع ليلى"

احتفال سنوي للمثليين يشارك به مئات الألوف (صور) 

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك