مصرية تروي قصة اغتصابها في فيديو مباشر على "فيسبوك"

منشور 26 أيلول / سبتمبر 2017 - 06:45
هند الشجيع عبد الرحمن
هند الشجيع عبد الرحمن

أثار فيديو "لايف" نشرته فتاة تدعى "هند الشجيع عبد الرحمن" عبر صفتحتها الرسمية على موقع "فيسبوك" عاصفة من الجدل في الشارع المصري، زعمت فيه أنها تعرضت لعملية إغتصاب.

ورَوَت هند (30 عامًا) عبر الفيديو بعد أن عرفت عن نفسها حادثة الاغتصاب التي تعرضت لها بالتفصيل والدموع تنهمر من عينيها وقامت بنشر صورة الشخص الذي اعتدى عليها.

وقالت هند وهي لأب مصري، وأم أجنبية أنها وثقت في شخص تعرفت عليه وأصبحا صديقين، وخلال أسبوع، دعته إلى زيارة جمعية خيرية تديرها لرعاية القطط والكلاب في مصر، وهناك استغل الفرصة ووضع لها مخدرًا في الطعام ثم اغتصبها.

وقالت هند عبر الفيديو: "ساعدوني آخد حقي من الشخص إللي اغتصبني أرجوكم.. مش عايزة حد يقولي أقابلك فى مكان خاص ولا حد يقولي أنا هجبلك حقك ويكون بيقولي بس كلام.. أنا بفكر في الانتحار في كل لحظة ومحدش حاسس بيا ولا الألم الجسدي والنفسي اللي بامر بيه.. أرجوكم ارحمو ضعفي ومتكذبوش عليا لو مش ناويين تساعدو بلاش تقربوا مني خليكم بعيد بلاش أي كلمة جارحة لأن أي كلمة هسمعها هتأذيني نفسيًا وهتأدي لانتحاري".

وأضافت: "لو في حد ليه سلطة أو راجل كبير يتبنى قضيتي كأني بنته هاكون شاكرة ليه.. أنا عملت الفيديو وظهرت فيه بوشي واسمي وكل شيء عني لأني معنديش شي أخاف منه ولا أخجل منه.. كان ممكن ألبس نقاب وأعمل الفيديو وأخفى هويتي لكن ده كان هيكون تصرف غير أخلاقي منى وغير صريح ودي مش أخلاقي".

ومن جانبه أنكر يحيى وهو الشخص الذي اتهمته هند باغتصابها كل هذه الاتهامات الموجهة إليه، قائلًا: "البنت دى أنا معرفهاش على المستوى الشخصي، وماقبلتهاش غير مرة واحدة وآخر مرة شوفتها من حوالى 3 أشهر.. بناءًا على طلب منها علشان أساعدها في إنقاذ كلب ومساعدة في "الجمعية الخيرية للكلاب إلى هيا بتتدعى إنها بتاعتها".

وتابع يحيى: "بعدها أنا رفضت أساعدها لأني حسيت أن الفلوس إلى كانت بتاخدها للكلاب ماكنتش بتروح ليهم وكانت بتستغل موضوع الكلاب دا لأغراضها الشخصية ومش بس كدا.. لقيتها بتتكلم عن كذا شخص أنا أعرفهم شخصيًا وبتتهمهم بالسرقة والنصب وبتقول كلام مش كويس عليهم، اختي الكبيرة وأعرفها من زمان جدًا… فأول لما عرفت إنها بتستغل الناس.. فرفضت مساعدتها وبعدت عنها".

وفي تطور جديد للأحداث تراجع الشاب المتهم من قبل الفتاة باغتصابها، وقام بحذف المنشور السابق من صفحته على موقع "فيسبوك".

وأثار فيديو "هند" عاصفة من الجدل بين مؤيد ومعارض والمشكك، وقال شخص وصف نفسه بأنه صيدلي إنه يشكك في رواية هند فمن من الصعب علميًا أن يكون خدرها بالطريقة التي وصفتها".

وفي تطور آخر على القضية استضاف الاعلامي وائل الإبراشي على قناة "دريم" أمس الاثنين الفتاة هند، إذ قالت فكرت في إبلاغ الشرطة ولكن بعض أصدقائها منعوها من واقعة البلاغ وإنها سوف تتعرض لوقائع غريبة منها الفضيحة والكشف عن العذرية.

لمزيد من اختيار المحرر:

محكمة ترفض إجهاض طفلة حملت من اغتصاب عمها

تساعد زوجها على اغتصاب ضرتها القاصر

 


© 2000 - 2019 Al Bawaba (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك