نصائح من الخبراء لمساعدة الأمهات الجدد

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 06:38
لا تحاولي أن تكوني مثالية. كوني أما متفهمة.
لا تحاولي أن تكوني مثالية. كوني أما متفهمة.

في كتابها الجديد  Understanding Your Moods When You're Expecting     ، تغطي المؤلفة لوسي جي . بوريار، كل ما يتعلق بالأمومة من التأثيرات الهورمونية على العواطف إلى توثيق العلاقة مع طفلك الرضيع. كما تتحدث عن العواطف، السعادة والصحة العقلية بعد الحمل، بضمن ذلك كيف تتعامل الأم الجديدة مع الإجهاد والضغط بعد الولادة. وفيما يلي بضعة نصائح من الدكتورة بوريار لمعالجة "الفواق" الذي يحدث خلال الشهور القليلة الأولى للأمومة.

لا تحاولي أن تكوني مثالية. 

بالتأكيد، هناك بعض الأمهات الجديدات اللاتي يجعلن الأمومة تبدو سهلة: بضعة حركات وتربيت على الظهر، ويعود الطفل الى وضعه الهادئ خلال دقائق. لكن إذا كنت تجدين الأمومة صعبة، فلا تقلقي بعد اليوم. أولا لا يوجد طفلان متشابهان أبدا، ولكل أم اسلوبها الخاص لذا لا تحكمي على أمومة إمرأة أخرى ولا على اسلوب رعايتها لمولودها.

تقترح الدكتورة بوريار بأن تسمحي لنفسك بأن تحاولي، ولكن لا تتوقعي الكمال. وبأن تتمهلي ولا تلومي نفسك إذا لم تنجحي من المرة الأولى – فعلى الارجح بأنك لن تتسبي بأخطاء فادحة خلال هذه المرحلة. على سبيل المثال، إذا كنت تطعمين طفلك منتجات عضوية وحدث انك كنت في مكان لا يوجد به طعام عضوي، فلن تنتهي الدنيا إذا تناول طعاما عاديا. لا تكوني دقيقة جدا ومتزمتة في تلبية حاجات طفلك، وتذكري بأن الأطعمة العضوية وحدها لن تجعل طفلك أكثر صحة وسعادة، بل تناولها لمجموعة مختلفة من الأطعمة.

التعب والإرهاق.

إذا كنت مرهقة جدا بالتفكير في كل شيء صغير، أبحثي عن أمهات أخريات تتحدثين معهن وتتشاركن الأفكار والأساليب. يمكنك الاشتراك في صفوف تعليمي أو جمعيات نسائية خاصة بالأمهات الجدد سواء على الانترنت أو محليا. التحدث مع أمهات أخريات سيزيل التوتر والاجهاد والتفكير السلبي ويعزز من معلوماتك وثقتك بنفسك.

لا تضعي الطفل قبل زواجك.

عندما يدخل طفلك الحديث الولادة الى حياتك قد ترغبين في منحه كل وقتك واهتمامك ورعايتك ولكن لا تنسي زواجك. على كل حال، الطفل عامل مشترك بينكما وليس حكرا عليك. لذا اسمحي لزوجك بالعناية بالطفل واسمحي لزوجك بالعناية بكما أيضا. للحفاظ على علاقة صحية وسليمة، توصي الدكتورة بوريار بتخصيص وقت لزواجك، على الاقل ليلة واحدة في الإسبوع. إتركا الطفل الرضيع في رعاية شخص تثقان به واخرجا لتناول العشاء أو استمتعا بسهرة بعيدا عن البيت. ساعة واحدة يمكن أن تكون كافية لتعزيز علاقتكما

تجنبي النصائح الغريبة.

يحب الجميع تقديم النصائح للأمهات الجديدات. من كيف تحملي الطفل الى كيف تهدئيه إلى العديد من  النظريات المختلفة حول تربية الأطفال – والتي يمكنك تجاهلها إذا لم تشعري بأنها تناسبك.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك