الأردن: العنف العشائري يشعل الجنوب على خلفية مقتل مواطنين

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2011 - 03:03
صورة سابقة لإحداث شغب بالأردن-أرشيف
صورة سابقة لإحداث شغب بالأردن-أرشيف

اندلعت أعمال عنف في مدينة معان الواقعة في جنوب الأردن اليوم الثلاثاء بين أبناء العشائر وقوات الأمن، في مواصلة لمسلسل التوتر الذي تعيشه محافظات المملكة.

إعمال العنف الأخيرة حاءات في إعقاب تشيع جثمان مواطنين قتلا يوم الاثنين في مشاجرة عشائرية.

ونقلت المواقع الأردنية عن شهود عيان إقدام عدد من المواطنين الغاضبين على إشعال الإطارات في غالبية شوارع المدينة، إضافة إلى اقتحام مقار حكومية والاعتداء على النقاط الأمنية.

ونقل موقع خبرني الأردني عن شهود عيان إقدام المواطنين الغاضبين على إحراق محال تجارية تعود لإفراد من احد العشائر طرفا الخلاف، الأمر الذي دفع العشيرة الأخرى للرد بالهجوم على سيارات يستقلها مواطنون من مدينة معان إثناء مرورها بالشارع العام.

وتعتبر المشاجرات العشائرية احد أسباب التوتر الدائم في الأردن.

وشهدت الأشهر الماضية العديد من المشاجرات العشائرية التي خلفت حالة من الاحتقان والتوتر الأمني في عدد من المحافظات الأردنية.

وغالبا ما ينتج عن المشاجرات العشائرية في الأردن وفيات نتيجة لاستخدام الأسلحة النارية.

وبحسب خبرني تستخدم قوى الأمن المروحيات في البادية الجنوبية بحثا عن مطلوبين في إحداث العنف الأخيرة ومنعا لإغلاق طريق معان العقبة الدولي .

ورافقت الإحداث حالات نهب وسلب للمحال التجارية من قبل المواطنين بعد تحطيم واجهاتها من قبل المسلحين بحسب صحيفة عمون الإخبارية.

وفيما تدخلت قوات الدرك للسيطرة على الأوضاع في المحافظة التي عادة ما تشهد أوضاعا مضطربة بسبب النزاعات العشائرية فقد منعت قوات الأمن من استخدام الأعيرة النارية، خوفا من تفاقم الأوضاع وانتقالها الى مواجهات بين المواطنين وقوات الدرك.

وقالت عمون انه وبأمر من مدير الشرطة لم يتم استخدام الرصاص الحي للتعامل مع الموقف وظل استخدام الغاز المسيل للدموع من اجل تفريقهم.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك