منتدى هام لبحث امكانات نمو سوق التأمين في المنطقة

منشور 04 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:33
MEIF
MEIF

سوف تشهد العام 2011 نقطة تحول فيما يتعلق بتحديد مسارات الاقتصادات العالمية عقب الأزمات الاقتصادية والمالية الأخيرة. ومع الاضطرابات المالية الكبرى التي عصفت بالاقتصاد العالمي خلال السنتين الأخيرتين، أدرك القائمون على إدارة الشركات والمصالح التجارية المختلفة أهمية إدارة المخاطر في حياتهم المهنية اليومية، حسب موقع "نقودي."

وعلى الرغم من امكانات السوق الضخمة، يبقى معدل إنتشار خدمات التأمين في منطقة الشرق الأوسط منخفضاً مقارنة بمناطق أخرى من العالم. مما لا شك فيه ان سوق التأمين الشرق أوسطية تمتلك فرص نمو هائلة، لكنه يجب معالجة بعض التحديات من أجل تحقيق هذا النمو المستدام. بالاضافة إلى ذلك، هناك قلق لدى شركات التأمين العاملة في المنطقة بسبب تزايد عملية تجزئة السوق مما يضطر هذه الشركات إلى التركيز على المنتجات والخدمات التأمينية المربحة.

من هنا يحظى المنتدى السنوي السابع للتأمين في الشرق الأوسط (MEIF 2011)، والذي يلتئم في البحرين في فبراير (شباط) 2011 ويستمر يومين، بأهمية كبرى حيث سيناقش هذا المؤتمر سبل رسم المرحلة المقبلة في صناعة التأمين في الشرق الأوسط في ظل استقرار الأسواق بعد الهزة التي شهدتها بسبب الأزمة المالية العالمية. ومن المنتظر أن يشارك أكثر من 450 من كبار صناع القرار في مناقشات رفيعة المستوى، خاصة وأن هذا المنتدى سيزيد التركيز على استراتيجيات الأعمال، وتعزيز الأسس الكامنة وراء نجاح سوق التشغيل في شركات التأمين.

كما سيتم أيضاً استكشاف استراتيجيات لإطلاق العنان لإمكانات النمو الكبيرة والواضحة في انخفاض نسبة التغلغل في أسواق الشرق الأوسط.

وخلال إفتتحاه هذا الحدث المهم، من المتوقع أن يتحدث حاكم مصرف البحرين المركزي، رشيد محمد المعراج، عن دور الجهات الرقابية في تعزيز طاقات صناعة التأمين والمبادرات المطروحة في أسواق المنطقة الرئيسية. ويعقد المؤتمر، الذي ينظم بالشراكة الاستراتيجية مع مصرف البحرين المركزي، في فندق ريتز كارلتون في مملكة البحرين.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك