البلاك البيري الكافر!!

منشور 16 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:15
البلاك بيري والآي فون متهمان بعرقلة التواصل بين الأزواج!!
البلاك بيري والآي فون متهمان بعرقلة التواصل بين الأزواج!!

يبدو أن تأثير البلاك بيري قد تجاوز حده إلى درجة تخريب العلاقات بين الأزواج!!

يبدي صاحب مدونة نمول الكويتية تخوفا تجاه هذا الجهاز الصغير:

" بكل مكان لاحقنا بالسيارة بالبيت واحنا نسولف واحنا ناكل واحنا نشوف التلفزيون حتى بالسينما ومو واقفة على جذي هذا الداعر لاحقني حتى بغرفة النوم يشاركني انا ومرتي الفراش, وقمت احس انه مشاركني بمرتي بعد وهي مو مقصرة بعد تجابله اكثر مما تجابلني تذكر لما قتلك ان خاطري بولد الحين غيرت رأيي مابي مرتي تحمل اخاف تيبلي بي بي صغير".

يقدم نمول 3 حلول للحد من تأثير البلاك بيري نورد منها اثنين هنا:

"الحل الأول:  تشتري بي بي وتضيف كل الي تعرفهم وبعد الي ما تعرفهم وتشترك بكل القروبات وتستقبل كل الاضافات, وبجذي بتوصلك البرودكاستات اول بأول قبل مرتك واول ما يوصلك شي جديد خبر او قصة او نكتة مليقة تروح بسرعة وتقولها حق مرتك وبجذي كل شي راح يوصل لها على البي بي بيكون قديم وباهت وماله معنى وراح تجابلك انت وتتخلى عن بيبيها لكن هذا الحل صعب ومجهد عشان جذي اسمع الحل الثاني".

يتابع:

"الحل الثاني: ساومها المرأة تحب المساومة لا توجه التهم والانتقادات ولكن ساوم المرأة قل لها انك ستقوم بفعل الشيء الذي كانت دائماً تطلبه منك بشرط ان تقوم هي بايقاف تشغيل البي بي وانت معها, طبعاً بتقول لا صعب بقولك حتى اهي تقول ما تقدر تستغني عن البي بي, لكن لا تخاف في حل ثالث يمكن يعجبك".

يمكن أن تعرف الحل الثالث بقراءة تدوينة: أنا وزوجتي والكافر الداعر.

 

المدونة التي تكتب باسم أورانجي من الأردن، تعلّق على مباراة الأردن والسعودية في نهائيات كأس آسيا والتي انتهت بفوز المنتخب الأردني.

تلفت أورانجي النظر إلى ردة الفعل الأردنية حتى قبل انتهاء المباراة:

"ما أضحكني اليوم هو فور إنتهاء الشوط الأول بعدما حصّل الأردن هدفه الوحيد فيه ، بدأ التلفزيون الأردني ومذيع البرنامج بتقبل التهاني والإحتفال بالفوز وبدأت الإتصالات تهل على الإستيديو للتهاني وكأن المباراة انتهت وفاز الفريق !!!!!!!".

وتتابع أورانجي استغرابها مما يحدث في الشوارع بعد إعلان النتائج:

"الملفت للنظر هو ردت الفعل المبالغ فيها من وجهة نظري!!!   فور إعلان الفوز ضجّت الشوارع بعشرات السيارات  إن لم يكن المئات وخرج الناس كالمجانين بالشوارع يرقصون ويتمايلون كأنهم سكارى يرقصون كأنهم في ديسكو  ، سبحـــان الله يا عالم !!!!فو الله  لو خرجت نصف هذه الأفواج وهذه السيارات في كل مرة نسمع فيها باعتداء على غزة الشقيقة أو على طفل يقتل لحررنــــا فلسطين ولعـــادت لأمتنا الإسلامية كرامتها المفقوده منذ زمن بعيـــد !!!!!!! ".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك