التعاملات العقارية في قطر تواصل تألقها بارتفاع قياسي للأسبوع الثاني

بيان صحفي
منشور 31 أيّار / مايو 2011 - 11:37
السوق العقاري في قطر بدأ مرحلة جديدة من الانتعاش خلال شهر مايو المنصرم
السوق العقاري في قطر بدأ مرحلة جديدة من الانتعاش خلال شهر مايو المنصرم

للأسبوع الثاني على التوالي تحقق التعاملات العقارية نموا قياسيا بلغ في الأسبوع الماضي 62% وفق ما يؤكده التقرير الأسبوع لشركة إزدان العقارية والذي أصدرته أمس واظهر ارتفاعا في التعاملات العقارية لتصل إلى 1.29 مليار ريال، ليكسر بذلك حاجز المليار ريال في إشارة إلى انتعاش التعاملات العقارية، وهو ما تؤكده البيانات الصادرة عن إدارة التسجيل العقارية بوزارة العدل للأسبوع الممتد من 22 ولغاية 26 مايو الماضي.

وقال تقرير شركة إزدان العقارية إن السوق العقاري بدا مرحلة جديدة من الانتعاش خلال شهر مايو المنصرم، متوقعا إن يشهد السوق مزيدا من الحراك خلال الأشهر المقبلة، وان كان قدوم فصل الصيف والإجازات السنوية سيكون له تأثير على حجم الصفقات العقارية خلال شهري يوليو وأغسطس المقبلين، إلا أن التقرير يشير إلى ان الانتعاش الحقيقي سوف يلازم القطاع العقاري خلال الربع الأخير من العام الجاري.

وقد برزت بلدية الوكرة للأسبوع الثاني على التوالي اذ شهدت تعاملات استثنائية هذا الأسبوع أيضا ولكنها هذه المرة تمثلت في بيع ثلاث مزارع بقيمة إجمالية بلغت نحو 253 مليون ريال، ما جعلها تحتل المرتبة الثانية من حيث قيمة التعاملات بعد العاصمة الدوحة.

وعودة على تعاملات الأسبوع، فقد استحوذت بلدية الدوحة على نصيب الأسد من التعاملات العقارية خلال الأسبوع الماضي من حيث قيمة التعاملات إذ بلغت نحو 841.1 مليون ريال بنسبة بلغت 65.1%  من إجمالي تعاملات الأسبوع، وذلك عن طريق تنفيذ 74 صفقة وبارتفاع قياسي في قيمة التعاملات نسبته 172 بالمائة مقارنة بالأسبوع السابق.

وبلغت قيمة أعلى صفقة في بلدية الدوحة 200 مليون ريال وهي لبيت سكني في منطقة المرقاب التابعة لبلدية الدوحة مساحته 6599 متر مربع وبسعر حوالي 30 ألف ريال للمتر المربع، كما تم بيع عمارة سكنية  في براحة الجفيري مساحتها 1853 متر مربع بسعر 120 مليون ريال.

وتضمنت الصفقات البارزة في بلدية الدوحة أيضا بيع عمارة سكنية في مشيرب مساحتها 2077 متر مربع بسعر 82.8 مليون ريال، وارض فضاء في السد مساحتها 1551 متر مربع بسعر 15 مليون ريال بنحو 9600 ريال للمتر المربع، ومبنى حكومي  في النجمة مساحته 1178 متر مربع بسعر 18.5 مليون ريال.

واستحوذت الأراضي الفضاء على ما نسبته 39.2 بالمائة من إجمالي تعاملات بلدية الدوحة بقيمة إجمالية بلغت 329.8 مليون ريال، في حين استحوذت العقارات الأخرى على النسبة الأكبر من التعاملات إذ بلغت 60.8 بالمائة من إجمالي تعاملات الدوحة وبقيمة بلغت 511.3 مليون ريال، وتضمنت هذه العقارات 7 فلل و8 بيوت سكنية و5 عمارات سكنية ومبنى حكومي.

وبلغ أعلى سعر لقطعة ارض في صفقة بيع قطعة ارض في منطقة الرفاع مساحتها 1324 متر مربع بسعر بلغ 29 مليون ريال وبسعر تجاوز 21 ألف  ريال للمتر المربع، كما تم بيع ارض فضاء أخرى في لقطيفية مساحتها 2773 متر مربع بقيمة 15.35 مليون ريال.

ومن الصفقات الملفتة أيضا بيت سكني في روضة الخيل مساحته 583 متر مربع بسعر 17.5 مليون ريال، وفيلا في فريج بن محمود مساحتها 450 متر مربع بسعر 12.67 مليون ريال.

وجاءت الوكرة في المرتبة الثانية من حيث قيمة العقارات المتداولة خلال الأسبوع الماضي بنسبة 21.9 بالمائة من مجمل التعاملات العقارية نتيجة تنفيذ 15 صفقة بقيمة بلغت 283.2 مليون ريال، محققة تراجع بنحو 44.3 مليون ريال عن الأسبوع السابق بنسبة 13.5 بالمائة.

وبلغ سعر أعلى صفقة في الوكرة لمزرعة في الوكير مساحتها 162380 متر مربع بسعر نحو 175 مليون ريال، كما تم بيع مزرعة أخرى في الوكير مساحتها 41659 متر مربع بسعر 40.35 مليون ريال، ومزرعة ثالثة في نفس المنطقة مساحتها 38641 متر مربع بسعر 37.4 مليون ريال.

واستحوذت الأراضي الفضاء على ما نسبته 1.2 بالمائة فقط من مجمل تعاملات بلدية الوكرة بقيمة متواضعة بلغت 3.5 مليون ريال، وبلغ سعر أغلى قطعة ارض فضاء 904 ألاف ريال لقطعة ارض مساحتها 420 متر مربع في الوكرة بسعر 2152 ريال للمتر المربع، كما تم بيع مجمع فلل في الوكرة مساحته 2436 متر مربع بسعر 13 مليون ريال، وفيلا من طابقين بمنطقة الوكير مساحتها 785 متر مربع  بقيمة 3 ملايين ريال.

وجاءت بلدية الريان في المرتبة الثالثة من حيث قيمة التعاملات العقارية بنسبة 8.8% عن طريق تنفيذ 40 صفقة بلغت قيمتها الإجمالية 110.5 مليون ريال، بزيادة قيمتها 26.5 مليون ريال عن الأسبوع السابق بنسبة 24%.

وبلغ سعر أعلى صفقة 15 مليون ريال لأرض فضاء في منطقة الغرافة مساحتها 7591 متر مربع بسعر 1976 ريال للمتر المربع.

واستحوذت الأراضي على نسبة 72.5 بالمائة من مجمل تعاملات بلدية الريان وبلغت قيمتها 80.18 مليون ريال، وتم بيع قطعة ارض فضاء في أبو هامور مساحتها 1394 متر مربع  بسعر 12.5 مليون ريال، وارض فضاء في الغرافة مساحتها 4341 متر مربع بسعر 7 ملايين ريال.

وبلغت قيمة العقارات الأخرى 30.32 مليون ريال وشملت 7 فلل وبيتين سكنيين ومحلات تجارية عدد 2، حيث تم بيع مبنى تجاري في معيذر مساحته 372 متر مربع بسعر 8 ملايين ريال، ومحلات تجارية في معيذر مساحتها 201 متر مربع بسعر 3.45 مليون ريال.

وتقدمت بلدية الخور إلى المرتبة الرابعة بعدما كانت في المرتبة السادسة في الأسبوع السابق، حيث تم تنفيذ 25 صفقة بقيمة إجمالية بلغت 30.73 مليون ريال، مستحوذة على نسبة 2.37 من تعاملات الأسبوع، وبزيادة قيمتها 19.73 ونسبتها 179% مقارنة بالأسبوع السابق.

وبلغت قيمة أعلى صفقة 1.9 مليون ريال لأرض فضاء في الخور مساحتها 753 متر مربع بحساب سعر المتر المربع حوالي 2523 ريال.

واستحوذت الأراضي على ما نسبته 46.7% من مجمل تعاملات بلدية الخور  بقيمة بلغت 14.35 مليون ريال، ومن الصفقات البارزة قطعة ارض فضاء في الخور مساحتها 560 متر مربع بسعر 1.8 مليون ريال، وبيت سكني في الخور مساحته 615 متر مربع بسعر 1.78 مليون ريال.

وجاءت بلدية أم صلال في المرتبة الخامسة بتعاملات بلغت قيمتها 15.79 مليون ريال وبنسبة 1.2 بالمائة من مجمل تعاملات الأسبوع نتيجة تنفيذ 11 صفقة.

وبلغت قيمة أعلى صفقة في أم صلال2.3 مليون ريال لفيلا في الخريطيات مساحتها 530 متر مربع.

واستحوذت الأراضي الفضاء على ما نسبته 41.7% من مجمل تعاملات بلدية ام صلال وبلغت قيمتها 6.59 مليون ريال، وتم تداول ارض فضاء في روضة الحمامة مساحتها 1325 متر مربع بسعر 2.2 مليون ريال وبحساب 1660 ريال للمتر المربع.

وتضمنت العقارات الأخرى تداول 4 فلل وبيت سكني، أبرزها فيلا من طابقين مساحتها 490 متر مربع بقيمة 1.55 مليون ريال.

وفي المرتبة السادسة  جاءت بلدية الضغاين والتي شهدت تنفيذ 6 صفقات بقيمة 4.86 مليون ريال وبنسبة 0.37 بالمائة من مجمل تعاملات الأسبوع، واستحوذت الأراضي على جميع الصفقات، وكان أبرزها بيع ارض فضاء في منطقة ام قرن مساحتها 889 متر مربع بقيمة 1.24 مليون ريال بحساب 1398 ريال للمتر المربع، وارض فضاء في منطقة لعبيب مساحتها 450 متر مربع بسعر 1.24 مليون ريال بحساب 2744 ريال للمتر المربع.

وفي المرتبة السابعة والأخيرة جاءت بلدية الشمال بقيمة إجمالية بلغت 2.86 مليون ريال، نتيجة تنفيذ 5 صفقات فقط، تضمنت قطعة ارض فضاء في مدينة الشمال مساحتها 734 متر مربع بسعر 647 ألف ريال، وبيت للسكن في مدينة الشمال مساحته 829 متر مربع بسعر 600 الف ريال، وقطعة ارض فضاء في ابا الظلوف مساحتها 1928 متر مربع بسعر 638 الف ريال ، وارض فضاء في الرويس مساحتها 648 متر مربع بسعر 595 ألف ريال، وارض فضاء اخرى في الرويس مساحتها 542 متر مربع بسعر 379 ألف ريال، وبذلك فقد استحوذت الاراضي على تعاملات بلدية الشمال على بنسبة 79% وبقيمة 2.26مليون ريال.

وبالنسبة للتعاملات العقارية المتعلقة بالمباني، قال تقرير إزدان العقاري انه تم خلال الأسبوع الماضي تداول 32 فيلا ، و16 بيتا، إضافة إلى تداول 5 عمارات سكنية ، ومبنى حكومي، اضافة إلى 3 مزارع، ومحلات تجارية عدد 2.

ويشير التقرير إلى ان مجمل العقارات من مباني وفلل وبيوت سكنية بلغ حجمها خلال الأسبوع نحو 850.46 مليون ريال وبنسبة 65.83% من مجمل التعاملات، في حين استحوذت الاراضي الفضاء على نسبة 34.17% من تعاملات الأسبوع اذ بلغت قيمتها 441.54 مليون ريال.

وأشار التقرير إلى ان اكبر صفقة على الإطلاق تم تسجيلها خلال الأسبوع الماضي كانت بيع بيت سكني في منطقة المرقاب التابعة لبلدية الدوحة بقيمة 200 مليون ريال، وتبلغ مساحته 6599 متر مربع، ما يعني ان سعر المتر المربع بلغ نحو 30 الف ريال.

خلفية عامة

شركة ازدان العقارية

أكملت شركة ازدان العقارية العام المنصرم العقد الخامس من مسيرتها، مواصلة تطوير منتجاتها وخدماتها التي مكنتها من اعتلاء سدة أبرز شركات التطوير العقاري في المنطقة. فقد تحوّلت الشركة من مجرد فكرة طموحة من قبل سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني مطلع ستينات القرن الماضي لواحدة من ألمع المؤسسات العقاريه في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي. 

عُرفت «إزدان» في وقت سابق باسم مؤسسها الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني ، وكانت واحدة من أعرق المؤسسات العاملة في القطاع العقاري العربي، حيث تأسست عام 1960 أي قبل نشوء أقدم البنوك القطرية، بغية الاستفادة من فرص النمو الذي يوفره القطاع العقاري القطري، حيث استشعر سعادته أن دولة قطر مقبلة على نهضة اقتصادية وعمرانية واسعة. 

وخلال عام 2006 والذي شهد استضافة الدوحة للأولمبياد الآسيوي، تم تغيير الاسم التجاري الي شركة اسكان. في عام 2007 تم تغيير اسم شركة إسكان إلى «ازدان العقارية» التي تم إدراج أسهمها في بورصة قطر ( سوق الدوحة للأوراق المالية سابقاً) عقب تحويل استثمارات الأسهم من المجموعة الدولية للإسكان إلى شركة التداول القابضة.  كما ان التزام الشركة أمام الفيفا بتخصيص 50 ألف وحدة سكنية أدى إلى اعتبار «ازدان»  شريكا استراتيجيا في دعم ملف 2022.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أحمد عبدالله
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن