التعاملات العقارية تواصل مرحلة الهدوء الصيفي

بيان صحفي
منشور 27 تمّوز / يوليو 2011 - 05:58

قالت شركة ازدان العقارية أن السوق العقاري القطري واصل خلال الأسبوع الماضي حالة الهدوء التي عرفها منذ منتصف هذا الشهر متأثرا بموسم الأجازات الصيفية وتغيب العديد من المستثمرين العقاريين عن البلاد، مشيرة في التقرير العقاري الأسبوعي إلى أن تعاملات الأسبوع الماضي حققت استقرارا واضحا عند حاجز أل 65 مليون ريال كمعدل يومي للتداولات من حيث البيع والشراء.

وأشار تقرير ازدان الأسبوعي إلى أن حالة الهدوء التي يشهدها القطاع العقاري حاليا تعتبر حالة طبيعية نظرا لطبيعة أشهر الصيف التي تتسم بركود التعاملات في القطاع العقاري، متوقعا أن يعود الزخم إلى القطاع العقاري بشكل تدريجي خلال شهر سبتمبر المقبل ليواصل تألقه في الربع الأخير من العام الجاري.

وأوضح التقرير إلى أن حجم التعاملات العقارية خلال الأسبوع الماضي بلغ 324.4 مليون ريال وفقا للبيانات الرسمية الصادرة عن إدارة التسجيل العقاري بوزارة العدل، وبتراجع محدود نسبته 2.6 بالمائة عن الأسبوع السابق.

وحقق قطاع العقارات المتنوعة الأفضلية بالنسبة للتعاملات بنسبة 52.5 بالمائة في حين بلغت نسبة تعاملات الأراضي الفضاء نحو 47.5بالمائة. 

وعودة إلى تعاملات الأسبوع، فقد استعادت بلدية الدوحة الصدارة في ترتيب قيمة التعاملات خلال الأسبوع الماضي مقارنة مع البلديات الأخرى، وبلغت قيمة التعاملات في بلدية الدوحة 177 مليون ريال بنسبة بلغت 54.5%  من إجمالي تعاملات الأسبوع، وذلك عن طريق تنفيذ 24 صفقة، وبزيادة  عن الأسبوع السابق بنسبة 29.4 بالمائة.

وبلغت قيمة أعلى صفقة في بلدية الدوحة 65 مليون ريال وهي لمجمع سكني في منطقة السد التابعة لبلدية الدوحة مساحته 3250 متر مربع، كما تم بيع مجمع سكني آخر في نفس المنطقة مساحته  3256 متر مربع بسعر 65 مليون ريال، وبمجموع إجمالي للصفقتين بلغ 130 مليون ريال وهو ما يشكل نسبة 73 بالمائة من حجم تعاملات بلدية الدوحة و نحو 40 بالمائة من القيمة الإجمالية لتعاملات الأسبوع.

وتم تداول ارض فضاء في منطقة عنيزة مساحتها 3989 متر مربع بسعر 7 ملايين ريال بحساب سعر المتر المربع نحو 1754 ألاف ريال.

وتضمنت الصفقات البارزة في بلدية الدوحة أيضا بيع بيت للسكن في منطقة روضة الخيل مساحته 339 متر مربع بسعر 3 مليون ريال، وفيلا في الهلال مساحتها 589 متر مربع بسعر 3.1 مليون ريال، وعمارة سكنية في مشيرب مساحتها 488 متر مربع بسعر 3 ملايين ريال.

واستحوذت الأراضي الفضاء على ما نسبته 19.5 بالمائة من إجمالي تعاملات بلدية الدوحة بقيمة إجمالية بلغت 34.5 مليون ريال، في حين استحوذت العقارات الأخرى على نسبة  80.5 بالمائة من إجمالي تعاملات الدوحة وبقيمة بلغت 142.5 مليون ريال، وتضمنت هذه العقارات 3 فلل واحدة وبيت سكني واحد، وعمارة سكنية واحدة، ومجمعين سكنيين.

وجاءت بلدية الريان في المرتبة الثانية في تعاملات الأسبوع بقيمة بلغت نحو 41.75 مليون ريال بنسبة 12.8% عن طريق تنفيذ 19 صفقة، وبتراجع عن الأسبوع السابق  بنسبة بلغت 72 بالمائة، وبلغ سعر أعلى صفقة في الريان 8.5 مليون ريال نتيجة بيع قطعة ارض فضاء في منطقة عين خالد مساحتها 2099 متر مربع بسعر 4050 ريال للمتر المربع.

وتم كذلك بيع قطعة ارض فضاء في عين خالد مساحتها 600 متر مربع بسعر 3.55 مليون ريال  بحساب سعر المتر المربع نحو 5916 ريال، وتم بيع ارض فضاء في منطقة عين خالد أيضا بسعر 3.4 مليون ريال مساحتها حوالي 1170 متر مربع بسعر 2906 ريال للمتر المربع، كما تم بيع مجمع سكني في منطقة الريان الجديد مساحته 866 متر مربع بسعر 5 مليون ريال، ومجمع سكني آخر في نفس المنطقة مساحته 600 متر مربع بسعر 3.55 مليون ريال.

واستحوذت الأراضي على نسبة 66.4 بالمائة من مجمل تعاملات بلدية الريان وبلغت قيمتها 27.75 مليون ريال.

وبلغت قيمة العقارات الأخرى 14 مليون ريال وشملت فيلا واحدة وبيتين سكنيين ومجمعين سكنيين.

وجاءت بلدية أم صلال في المرتبة الثالثة بتعاملات بلغت قيمتها 33.4 مليون ريال وبنسبة 10.3 بالمائة من مجمل تعاملات الأسبوع نتيجة تنفيذ 12 صفقة، وبزيادة قياسية عن الأسبوع السابق بنسبة بلغت 129 بالمائة.

وبلغت قيمة أعلى صفقة في أم صلال 12 مليون  ريال لأرض فضاء في أم صلال علي التابعة لبلدية أم صلال مساحتها 8339 متر مربع بحساب سعر المتر المربع بنحو 1440 ريال، وتم بيع قطعتي ارض فضاء في الخريطيات مساحة كل واحدة 1072 متر مربع بسعر 2.3 مليون ريال لكل قطعة بحساب سعر المتر المربع نحو 2152 ريال.

وتم كذلك بيع 4 قطع أراضي في الخريطيات مساحة كل قطعة 975 متر مربع وبلغ سعر القطعة نحو 2.09 مليون ريال بحساب سعر المتر المربع نحو 2152 ريال، وتم بيع فيلا في منطقة أم العمد مساحتها 450 متر مربع بسعر 1.65 مليون ريال.

واستحوذت الأراضي الفضاء على ما نسبته 91.1% من مجمل تعاملات بلدية أم صلال وبلغت قيمتها 30.4 مليون ريال، وتضمنت العقارات الأخرى تداول فيلا عدد 2 بقيمة إجمالية 2.97 مليون ريال وبنسبة 8.9 بالمائة من مجمل التعاملات في بلدية أم صلال. 

وجاءت الوكرة في المرتبة الرابعة من حيث قيمة العقارات المتداولة خلال الأسبوع الماضي بنسبة 9.4بالمائة من مجمل التعاملات العقارية نتيجة تنفيذ 11 صفقة بقيمة بلغت نحو 30.4 مليون ريال، وبارتفاع قياسي بلغت نسبته 565 بالمائة مقارنة بالأسبوع السابق.

وبلغ سعر أعلى صفقة في الوكرة لأرض فضاء مساحتها 1704 متر مربع بسعر 6.5 مليون  ريال بحساب سعر المتر المربع نحو 3820 ريال، وتم بيع ارض فضاء في الوكرة مساحتها 2200 متر مربع بسعر 5 مليون ريال بحساب 2272 ريال للمتر المربع، ، كما تم بيع ارض فضاء في الوكرة مساحتها 1231 متر مربع بسعر 4.9 مليون ريال بحساب 3980 ريال للمتر المربع، وتم بيع فيلا من طابقين في الوكير مساحتها 444 متر مربع بسعر 1.95 مليون ريال.

واستحوذت الأراضي الفضاء على ما نسبته 93.5 بالمائة من مجمل تعاملات بلدية الوكرة بقيمة بلغت 28.45 مليون ريال، وبلغت قيمة العقارات الأخرى 1.95 مليون ريال وشملت بيع فيلا واحدة. 

وفي المرتبة الخامسة  جاءت بلدية الظعاين والتي شهدت تنفيذ 5 صفقات فقط بقيمة 26.72 مليون ريال وبنسبة 8.2 بالمائة من مجمل تعاملات الأسبوع، وبزيادة عن الأسبوع السابق بنسبة 150 بالمائة.

وبلغ سعر أعلى صفقة 20.7 مليون ريال لأرض فضاء في منطقة جريان جنيحات مساحتها 11587 متر مربع بسعر 1788 ريال للمتر المربع، واستحوذت الأراضي على نسبة 100 بالمائة من التعاملات، ومن بين تلك الصفقات بيع قطعة ارض فضاء في منطقة الصخامة مساحتها 1709 متر مربع بسعر 3 مليون ريال، وبحساب سعر المتر المربع نحو 1755 ريال.

وجاءت بلدية الخور في المرتبة السادسة، حيث تم تنفيذ 9 صفقة بقيمة إجمالية بلغت 11.9 مليون ريال، مستحوذة على نسبة 3.6 بالمائة من تعاملات الأسبوع، وبتراجع بنسبة 32.7 بالمائة عن الأسبوع السابق.

وبلغت قيمة أعلى صفقة 1.89 مليون ريال لأرض فضاء في الخور مساحتها 1568 متر مربع بسعر 1209 ريال للمتر المربع، وفيلا في الذخيرة مساحتها 405 متر مربع بقيمة 1.2 مليون ريال، وفيلا من طابقين وملحق في الخور مساحتها 400 متر مربع بسعر 1.4 مليون ريال، كما تم بيع قطعتي ارض فضاء مساحة كل واحدة 600 متر مربع بسعر 871 ألف ريال لكل قطعة وبحساب سعر المتر نحو 1453 ريال.

واستحوذت الأراضي على ما نسبته 30.6% من مجمل تعاملات بلدية الخور  بقيمة بلغت 3.6 مليون ريال، فيما استحوذت العقارات على ما نسبته 69.4% من مجمل تعاملات بلدية الخور نتيجة بيع 5 فلل.

وفي المرتبة السابعة والأخيرة جاءت بلدية الشمال عن طريق تنفيذ صفقة واحدة فقط بقيمة 550 ألف ريال لبيت سكني في منطقة الرويس مساحته 553 متر مربع. 

واستحوذت الأراضي على ما نسبته 47.5 بالمائة من مجمل التعاملات العقارية خلال الأسبوع الماضي إذ بلغت قيمتها 154.17 مليون ريال، أما بالنسبة للتعاملات العقارية المتعلقة بالمباني، قال تقرير إزدان العقاري انه تم خلال الأسبوع الماضي تداول 12 فيلا ، و4 بيوت سكنية، إضافة إلى تداول 4 مجمعات سكنية، وعمارة سكنية واحدة.

ويشير التقرير إلى أن مجمل العقارات من مباني وفلل وبيوت سكنية بلغ حجمها خلال الأسبوع نحو 170.2 مليون ريال وبنسبة 52.5% من مجمل التعاملات.

وأشار التقرير إلى أن اكبر صفقة على الإطلاق تم تسجيلها خلال الأسبوع الماضي كانت بيع مجمع سكني عدد 2 في منطقة السد التابعة لبلدية الدوحة بقيمة 65 مليون ريال لكل مجمع سكني، وتبلغ المجمع السكني الأول 3250 متر مربع، ومساحة المجمع السكني الثاني 3256 متر مربع، ما يعني أن سعر المتر المربع بلغ نحو 20 ألف ريال.

خلفية عامة

شركة ازدان العقارية

أكملت شركة ازدان العقارية العام المنصرم العقد الخامس من مسيرتها، مواصلة تطوير منتجاتها وخدماتها التي مكنتها من اعتلاء سدة أبرز شركات التطوير العقاري في المنطقة. فقد تحوّلت الشركة من مجرد فكرة طموحة من قبل سعادة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني مطلع ستينات القرن الماضي لواحدة من ألمع المؤسسات العقاريه في قطر ودول مجلس التعاون الخليجي. 

عُرفت «إزدان» في وقت سابق باسم مؤسسها الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني ، وكانت واحدة من أعرق المؤسسات العاملة في القطاع العقاري العربي، حيث تأسست عام 1960 أي قبل نشوء أقدم البنوك القطرية، بغية الاستفادة من فرص النمو الذي يوفره القطاع العقاري القطري، حيث استشعر سعادته أن دولة قطر مقبلة على نهضة اقتصادية وعمرانية واسعة. 

وخلال عام 2006 والذي شهد استضافة الدوحة للأولمبياد الآسيوي، تم تغيير الاسم التجاري الي شركة اسكان. في عام 2007 تم تغيير اسم شركة إسكان إلى «ازدان العقارية» التي تم إدراج أسهمها في بورصة قطر ( سوق الدوحة للأوراق المالية سابقاً) عقب تحويل استثمارات الأسهم من المجموعة الدولية للإسكان إلى شركة التداول القابضة.  كما ان التزام الشركة أمام الفيفا بتخصيص 50 ألف وحدة سكنية أدى إلى اعتبار «ازدان»  شريكا استراتيجيا في دعم ملف 2022.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أحمد عبدالله
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن