توسع رقعة المواجهات في الجزائر والشرطة تكثف تواجدها

منشور 07 كانون الثّاني / يناير 2011 - 06:01
الاحتجاجات وصلت الى غالبية المدن
الاحتجاجات وصلت الى غالبية المدن

تجددت المواجهات بين المتظاهرين وقوات الامن الجمعة في العاصمة الجزائرية بينما وقعت حوادث عنيفة في عنابة شرق الجزائر حيث تواجه متظاهرون مع الشرطة

وفي العاصمة الجزائرية، في حي بلوزداد الشعبي، واجهت مجموعات من الشبان بالحجارة والزجاجات رجال الشرطة المنتشرين بكثافة والمدججين بالسلاح، بحسب هذه المصادر وفق فرانس برس

وواجه رجال الشرطة المتظاهرين مستخدمين خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع. وفي عنابة التي كانت لا تزال بعيدة حتى الان عن حركة الاحتجاج التي اتسعت منذ بدايتها الى نحو عشر ولايات، اندلعت حوادث عنيفة بعد صلاة الجمعة في حي شعبي يطلق عليها "غازومتر"، بحسب مراسل لوكالة فرانس برس.

وقالت رويترز ان شرطة مكافحة الشغب انتشرت في الشوارع الرئيسية وحول بعض المساجد في العاصمة   الجزائرية قبل صلاة الجمعة وذلك عقب أحداث شغب هذا الاسبوع احتجاجا على ارتفاع   أسعار الغذاء والبطالة  .

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب يوم الاربعاء الغاز المسيل للدموع لتفريق شبان في حي   باب الواد الذي شهد أغلب الاحتجاجات العنيفة في مدينة الجزائر  .

وتشهد الجزائر عضو منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) اضطرابات اجتماعية  متكررة لكن أعمال الشغب احتجاجا على ارتفاع اسعار الغذاء نادرة.

وزادت أسعار الطحين (الدقيق) وزيت الطعام الى المثلين في الشهور القليلة الماضية لتبلغ مستويات قياسية كما بلغ سعر الكيلوجرام من السكر 150 دينارا بعد أن كان 70 دينارا (0.27 دولار) قبل بضعة شهور.

وقال مراسل من رويترز ان شرطة مكافحة الشغب انتشرت اليوم الجمعة بكثافة حول المساجد وفي الشوارع الرئيسية في الجزائر.

وتوقفت نحو 12 شاحنة محملة بقوات مكافحة الشغب في حي بلكور الشعبي.

وقال سالم حناشي وهو في طريقه لاحد المساجد "الاجواء يشوبها بعض التوتر. نتمني أن تمضي الامور على ما يرام." ويبلغ معدل البطالة رسميا في الجزائر نحو عشرة في المئة في حين تقدر منظمات مستقلة النسبة عند حوالي 25 في المئة. وأعلنت الحكومة خطة استثمارية بتكلفة 286 مليار دولار على مدى السنوات الاربع القادمة بهدف توفير وظائف وتحسين ظروف المعيشة. كما تعهد الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بتوفير مليون وحدة سكنية جديدة بحلول 2014 .

وفي تونس نظم طلاب ومهنيون وشبان سلسلة احتجاجات في الايام الماضية بسبب البطالة والقيود على الحريات العامة.

 

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك