الريال يواجه البارسا في "الكلاسيكو العالمي"

منشور 10 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 02:47

ستكون الأنظار شاخصة اليوم السبت إلى ملعب سانتياغو بيرنابيو الذي يحتضن موقعة الكلاسيكو بين الغريمين التقليديين ريال مدريد وضيفه برشلونة في المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإسباني.

ولطالما اعتبرت موقعة كلاسيكو الدوري الإسباني المواجهة الأهم أوروبياً على صعيد الأندية وحتى عالمياً نظراً للخصومة التاريخية بين الناديين ونظراً لمستوى النجوم التي يضمها كل منهما،

وبالتالي لن تكون مواجهة اليوم على ملعب النادي الملكي مختلفة عن سابقاتها من حيث الأهمية، خصوصاً لبرشلونة الذي سيسعى جاهداً لتأكيد تفوقه على ريال في معقله من أجل المحافظة على آماله في الاحتفاظ باللقب كونه يتخلف حالياً بفارق ثلاث نقاط عن مستضيفه، كما لعب أيضاً مباراة إضافية مقدمة من المرحلة السابعة عشرة بسبب مشاركته في كأس العالم للأندية.

ولن تكون مهمة الفريق الكتالوني سهلة هذه المرة أمام ريال مدريد الساعي للفوز على غريمه في سانتياغو بيرنابيو للمرة الأولى منذ 7 مايو 2008 حين تغلب عليه 4-1، وإلى فك عقدته أمام البلاوغرانا لأنه لم يفز عليه سوى مرة واحدة منذ 2008 وكانت في نهائي مسابقة الكأس المحلية الموسم بعد التمديد بهدفٍ للبرتغالي كريستيانو رونالدو.

ومن المؤكد أن ريال مدريد سيرفع شعار الثأر في مباراة اليوم بعد أن ودع الموسم الماضي الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد النادي الكتالوني بالخسارة أمامه في مدريد 0-2 ذهاباً قبل أن يتعادلا إياباً في كامب نو 1-1، ثم استهل الموسم الحالي بخسارةٍ أخرى أمام غريمه وكانت في مسابقة كأس السوبر المحلية (2-2 ذهاباً و2-3 إياباً).

وتبدو الفرصة سانحة أمام ريال من أجل استرداد اعتباره من فريق المدرب خوسيب غوارديولا إذ يمر الميرينغي بفترةٍ رائعة جداً، كما أن النادي الكتالوني يعاني هذا الموسم خارج قواعده، إذ لم يخرج فائزاً سوى مرتين في ست مباريات وبنتيجة هزيلة 1-0.

ويدخل ريال مدريد إلى هذه المواجهة بحثاً عن فوزه السادس عشر على التوالي في جميع المسابقات وذلك بعد أن تمكن مدربه الفذ البرتغالي جوزيه مورينيو الأربعاء الماضي في التفوق على إنجاز ميغيل مونيوز بعد أن قاده لفوزه الخامس عشر على التوالي على حساب أياكس امستردام الهولندي وبتشكيلةٍ رديفة 3-0 في الجولة الأخيرة من منافسات الدور الأول لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وهذه المرة الأولى التي يصل فيها ريال مدريد إلى 15 فوزاً متتالياً منذ موسم 1960-1961 عندما حقق ذلك بقيادة لاعبه السابق مونيوز.

وشملت سلسلة الانتصارات التي حققها ريال مدريد 10 على التوالي في الدوري و5 في مسابقة دوري أبطال أوروبا وبدأت السلسلة في 24 سبتمبر الماضي أمام رايو فاليكانو (6-2) وتضمنت 39 هدفاً محلياً (من أصل 49 هدفاً في 14 مباراة) و18 هدفاً أوروبياً.

ويأتي هذا الإنجاز الجديد لمورينيو بعد أن حطم في 19 الشهر الماضي رقمه القياسي الشخصي من حيث عدد الانتصارات المتتالية وذلك بعد أن تمكن فريقه من الفوز على مستضيفه فالنسيا (3-2) في الدوري المحلي، مسجلاً حينها فوزه الحادي عشر على التوالي في جميع المسابقات، مما سمح للمدرب البرتغالي بتحطيم رقمه الشخصي (10 انتصارات متتالية) الذي حققه خلال موسم 2002-2003 مع فريقه السابق بورتو.

تشكيلة برشلونة المتوقعة: فالديز - بويول - بيكيه - ألفيس - أبيدال - تشافي - إنييستا - بوسكيتس - كيتا - ميسي - فيا.

تشكيلة ريال المتوقعة: كاسياس - بيبي - كوينتراو - مارسيلو - راموس - خضيرة - ألونسو - أوزيل - ديارا - رونالدو - هيغواين.

لمتابعة أحدث أخبارنا عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2019

مواضيع ممكن أن تعجبك