رجل دين شيعي ايراني يؤكد تعرضه للجلد في السعودية

منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 09:30
الرياض
الرياض

اكد رجل دين شيعي انه سجن وتعرض للجلد العام الفائت في السعودية لانه "رفع حذاء" امام ضريح النبي محمد في المدينة المنورة، وفق ما نقلت السبت وسائل اعلام ايرانية.

وقال ياسر خليلي انه كان يحج في المدينة المنورة حين اعتقله عناصر من الشرطة الدينية ثم سجاشار "طوال 38 يوما مقيد اليدين قبل ان يتعرض للجلد"، بحسب ما ذكرت صحيفة القدس المحافظة.

واوضح خليلي في مقابلة مع قناة برس تي في الناطقة بالانكليزية الخميس انه اعتقل في 27 تموز / يوليو وحوكم في الثالث من ايلول / سبتمبر  2010 كونه "رفع حذاء" امام الضريح.

واضاف: "امر القاضي بجلدي 150 جلدة على الملا (...) وفي احد الايام تعرضت للجلد في باحة السجن".

ولم يحدد خليلي تاريخ الافراج عنه ولا تاريخ عودته الى ايران.

وتابع رجل الدين الذي كان توجه الى السعودية مع مجموعة من 140 شخصا "من الواضح ان رفع حذاء ليس جريمة وانه تمت فبركة الاتهام بحقي".

وتنتقد ايران على الدوام سوء معاملة حجاجها في السعودية وعلقت موقتا في كانون الثاني /يناير) 2010 رحلات الحج الى المملكة احتجاجا على سلوك الشرطة الدينية السعودية.

مواضيع ممكن أن تعجبك