الحركة الشعبية تتهم جهات حكومية بالضلوع في تسليح المسيرية

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2011 - 06:24
عين الجنوبيين على ابيي قبل الانفصال
عين الجنوبيين على ابيي قبل الانفصال

اتهمت الحركة الشعبية جهات حكومية بالضلوع في تسليح المسيرية، فيما رهنت استقرار الشمال بحل قضية منطقتي ( جنوب كردفان والنيل الأزرق).
وقال نائب رئيس الحركة الشعبية ونائب رئيس حكومة الجنوب الدكتور رياك مشار: إن زيارة المبعوث الأمريكى أسكوت جرايشين لولاية الوحدة أمس ستدعم جهود السلام ، وتعطى إشارة جيدة لتأكيد حرية ونزاهة عملية الاستفتاء، وأكد أنه ناقش مع المبعوث الأمريكى القضايا العالقة ،وأكد مشار أن قضية أبيي غير منسية لدى الشريكين وكذلك منطقتى النيل الأزرق وجبال النوبة، وأضاف دون حل قضية المنطقتين لا يكون هنالك استقرار في الشمال.
من جهته أكد المبعوث الأميريكي جرايشين فى تصريحات خلال جولته أنه يطوف الولايات الجنوبية للتعرف على سير عملية الاستفتاء والأوضاع الأمنية بالمنطقة، ولتأكيد دور الولايات المتحدة ومتابعهتا لتنفيذ كافة بنود اتفاقية السلام الشامل ومناقشة القضايا العالقة بين الشريكين وفي مقدمتها ( استفتاء منطقة أبيى ، والمشورة الشعبية لمنطقتى النيل الأزرق وجنوب كردفان بالإضافة إلى القضايا ما بعد الاستفتاء والعلاقة بين الشمال والجنوب عقب إعلان نتيجة الاستفتاء.
وعلى صعيد آخر اتهمت الحركة الشعبية في أبيي علي لسان الناطق باسمها وور مجوك وإلى جنوب كردفان أحمد هارون زود قبيلة المسيرية ب (42) عربة تاتشر ذات الدفع الرباعى من أقليم دارفور، بجانب تزويدهم بمدافع "راجمات" بغرض احتلال أبيى .
وكشف وور عن هبوط طائرة هيلكوبتر بمطار "بليلة" أمس الأول تحمل على متنها مؤن ومعدات عسكرية تم تسليمها لمنسق العلميات بأبيى قائد مليشيا "سوم" المقدم توماس ثيل الذي يقود بحسب وور مليشيا تقدر ما بين (400-500) جندي ، وأكد وصول مبالغ مالية طائلة إلي المنطقة لدعم المليشيات


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك