جنوب السودان: مقتل 4 جنود في هجوم على ثكنة للجيش الشعبي

منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2011 - 01:17
يشارك في عملية مراقبة الاستفتاء اكثر من 150 هيئة دولية ومحلية
يشارك في عملية مراقبة الاستفتاء اكثر من 150 هيئة دولية ومحلية

قتل اربعة على الاقل من جنود الجيش الشعبي لتحرير السودان في هجوم لجماعة متمردة في احدى ولايات جنوب السودان قرب الحدود الشمالية مع بدء العد التنازلي للساعات الاخيرة قبل استفتاء تقرير المصير في جنوب السودان المقرر صباح الاحد.

واعلن مسؤول عسكري في الجيش الشعبي لتحرير السودان ان اربعة اشخاص على الاقل قتلوا في هجوم قام به مسلحون تابعون لفصيل جنوبي متمرد صباح السبت على قوات هذا الجيش في ولاية الوحدة الجنوبية.

ونقلت بي بي سي عن وزير الداخلية في حكومة جنوب السودان بيير شوانج قوله إن ما بين 200 الى 300 مسلح معارض هاجموا أحد مراكز الجيش في مقاطعة ميوم بولاية الوحدة صباح هذا اليوم.

وأشار الوزير الى أن قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان ألقوا القبض على عدد منهم ووعد بعرض هؤلاء المعتقلين على وسائل الاعلام.

واتهم الجيش الشعبي عناصر تابعة لزعيم ميليشيا مناهض للجيش الشعبي يدعى غاتلواك غاي بالوقوف وراء هذا الهجوم.

وكان عناصر تابعون لغاتلواك غاي شنوا الربيع الماضي سلسلة هجمات على مواقع للجيش الشعبي في ولاية الوحدة التي تقع بموازاة الحدود مع الشمال. واتهم الجيش الشعبي في حينه القوات الحكومية في الخرطوم بتقديم الدعم لهذه الميليشيا بهدف زعزعة الاستقرار في جنوب البلاد.

كما رفض غاتلواك غاي عرضا من رئيس حكومة جنوب السودان سيلفا كير بالعفو عنه مقابل وقف تمرده.

وقد اعلنت مفوضية استفتاء الجنوب ان كل الاستعدادات لاجراء الاستفتاء باتت "مكتملة".

وتواصل تدفق المراقبين والمسؤولين الدوليين لمراقبة اجراء عملية الاستفتاء في اجواء من الشفافية وبدون ضغوطات وتأثيرات.

وفي مقدمة الوافدين كان الرئيس الامريكي جيمي كارتر، الذي يقول موفد بي بي سي الى الخرطوم نور الدين زورقي انه زار مفوضية الاستفتاء، حيث سيتولى مراقبون من المعهد الذي يديره المشاركة في مراقبة سير الاستفتاء،وانه سيلتقي السبت الرئيس السوداني عمر البشير.

ويضيف ان المفوضية تنشر اليوم رسميا قوائم الذين يحق لهم المشاركة في الاقتراع ، وعلى الرغم من البعض يرى ان ذلك اجراء متأخر الا أن المراقبين الدوليين والمسؤولين الامريكيين ما فتأوا يغدقون الثناء على المفوضية وعملها.

ويشارك في عملية مراقبة الاستفتاء اكثر من 150 هيئة دولية ومحلية بينهم ممثلون عن منظمة الايغاد والاتحاد الاوروبي والجامعة العربية ومعهد كارتر للسلام وغيرها من المنظمات والهيئات الدولية.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك