مصر تقول إن انفصال جنوب السودان لن يخفض حصتها من مياه النيل

منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:55
مصر ضمنت حصتها كاملة من الانقسام السوداني
مصر ضمنت حصتها كاملة من الانقسام السوداني

قال وزير الري المصري في تصريحات نشرت يوم الثلاثاء ان انفصال جنوب السودان لن يقلل حصة مصر من مياه النيل  .

وتترقب مصر التي دخلت في نزاع حول حصتها مع أغلب دول حوض النيل ما اذا كان الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان سيؤثر سلبا على اتفاقيات تقاسم مياه نهر النيل الموروثة من العصر الاستعماري والتي تعطي مصر نصيب الاسد من المياه المتدفقة في النهر  .

وساند السودان الذي يحصل على ثاني أكبر حصة بمقتضى المعاهدات الموروثة مصر لكن محللين يقولون ان الجنوب المستقل يرجح أن يكون أقل استعدادا لفعل ذلك  .

وبدأ السودانيون الجنوبيون يوم الاحد الادلاء بأصواتهم في الاستفتاء على ما اذا كان الجنوب سيبقى مع الشمال أو ينفصل. والاستفتاء هو أهم بند في اتفاق أنهى حربا أهلية دامت عشرات السنين  .

ومن المتوقع على نطاق واسع أن ينقسم السودان الى دولتين  .

ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط قول وزير الموارد المائية والري محمد نصر الدين علام "حصة مصر من مياه نهر النيل لن تتأثر بتقسيم السودان وذلك تطبيقا للاتفاقات والمعاهدات الدولية."

وأضاف "الفارق الوحيد في حالة تقسيم السودان هو تقسيم حصة السودان بين شمالها وجنوبها دون الاقتراب من حصة مصر."

وجاء في البرقيات الدبلوماسية الامريكية السرية التي نشرها موقع ويكيليكس أن المسؤولين المصريين حاولوا تأخير استفتاء الاستقلال العام الماضي لانهم يخشون أن يكون من شأن الاستقلال خفض حصة مصر من مياه النيل.

ومنذ ذلك الوقت سعت مصر لعلاقات دافئة مع جنوب السودان وقدمت منحا لمشروعات مياه وكهرباء وبدأت رحلات جوية مباشرة بين القاهرة وجوبا عاصمة جنوب السودان.

وقتل عدد يقدر بمليوني شخص وتشرد أربعة ملايين اخرين في الحرب الاهلية التي اندلعت في الخمسينات مع استقلال السودان.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك