مقتل شخص على الأقل في اشتباكات بمنطقة ابيي بالسودان

منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:47
جنوبيات في انتظار التصويت في الاستفتاء/أ.ف.ب
جنوبيات في انتظار التصويت في الاستفتاء/أ.ف.ب

قال مسؤولون يوم الاحد ان مسلحين من البدو العرب قتلوا شخصا على الاقل في سلسلة من الاشتباكات في منطقة ابيي السودانية المتنازع عليها مما يؤجج التوتر في بداية الاستفتاء على استقلال جنوب السودان.

وقال مصدر في الامم المتحدة لم يتمكن من تأكيد سقوط قتلى ان مجموعة صغيرة من رجال قبيلة المسيرية شنت هجومين على مواقع للشرطة في وسط المنطقة المنتجة للنفط يومي الجمعة والسبت.

وقال القيادي بقبيلة المسيرية محمد عمر الانصاري ان اشتباكا وقع مخلفا عددا غير معروف من القتلى لكنه اصر على ان جنودا جنوبيين هاجموا رجاله في البداية.

ويقول محللون ان ابيي هي احد اكثر الاماكن التي يرجح ان تشهد تجددا لاعمال العنف بعد اكثر من خمس سنوات على اتفاق سلام انهى حربا اهلية بين الشمال والجنوب استمرت عقودا من الزمان.

ويزعم كل من شمال السودان وجنوبه احقيته في ابيي وهي ارض خصبة بوسط السودان تقع على حدودهما المشتركة وتستخدمها قبيلتا دنكا نجوق المرتبطة بالجنوب والمسيرية المرتبطة بالشمال وتتألف من البدو العرب.

ولم يحدد اتفاق سلام 2005 الذي أنهى الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه وضع ابيي في حين نص على اجراء استفتاء على انفصال الجنوب بدأ التصويت فيه يوم الاحد.

كما جرى التعهد لابيي باجراء استفتاء خاص بها على ما اذا كان ينبغي ان تنضم للشمال او للجنوب في التاسع من يناير كانون الثاني. لكن لم يجر الانتهاء من الاستعدادات لهذا التصويت بعدما فشل زعماء الدنكا والمسيرية في الاتفاق على من يحق له التصويت واين تقع حدود ابيي.

ويقول الزعماء الشماليون والجنوبيون انهم يحاولون الان التفاوض على تسوية لكن لا توجد علامة على التنازل من اي جانب.

وابلغ الحاكم الاداري لابيي دينق اروب كول وهو من الدنكا رويترز ان رجال قبائل المسيرية شنوا هجومين على مدنيين قرب قرية ميوكول على بعد 18 كيلومترا شمالي بلدة ابيي فقتلوا شخصا واحدا على الاقل يوم الجمعة وعددا غير محدد يوم السبت.

وقال "المدنيون وقعوا في كمين نصبته المسيرية. لا نزال ننتظر التفاصيل." وأضاف ان المسيرية سمعت تقارير كاذبة عن ان الدنكا تخطط لاجراء استفتاء خاص بها يوم الاحد وانها تحاول ترويع الناخبين.

وقال الانصاري ان جنود الدنكا هاجموا البدو بعد ظهر يوم السبت لمنعهم من رعي ماشيتهم وردت المسيرية باطلاق النار.

وتابع لرويترز أن ستة من المسيرية أصيبوا وقتل (جنود) كثيرون مشيرا الى أن رجاله لم يبدأوا القتال لكن كانوا يدافعون عن انفسهم. وتحرس ابيي قوات مشتركة من الجنود الشماليين والجنوبيين لكن لا يوجد تكامل او تنسيق يذكر بينهما.

مواضيع ممكن أن تعجبك