نظام اسرائيلي جديد لاعتراض الصواريخ يجتاز الاختبار النهائي

منشور 19 تمّوز / يوليو 2010 - 08:25
نظام اسرائيلي جديد لاعتراض الصواريخ
نظام اسرائيلي جديد لاعتراض الصواريخ

قالت وزارة الدفاع ان نظاما اسرائيليا لاسقاط الصواريخ اجتاز الاختبارات النهائية يوم الاثنين وسينشر قرب الحدود الاسرائيلية بحلول نوفمبر تشرين الثاني. وكان الرئيس الامريكي باراك أوباما طلب من الكونجرس 205 مليون دولار في مايو أيار لمساندة تطوير نظام "القبة الحديدية" الذي يعترض الصواريخ القصيرة المدى مثل التي يستخدمها الناشطون الفلسطينيون في غزة وحزب الله في لبنان.

وقالت وزارة الدفاع الاسرائيلية ان النظام نجح في اسقاط عدة صواريخ في وقت واحد للمرة الاولى خلال اختبارات أجريت هذا الاسبوع.

وكان وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك ذكر أن القبة الحديدية قد تكون ضمانا ضروريا لطمأنة الاسرائيليين في حالة انسحاب من الضفة الغربية المحتلة في اطار اتفاق للسلام مع الفلسطينيين.

وقال أندرو شابيرو المسؤول الكبير بوزارة الخارجية الامريكية الاسبوع الماضي ان دعم الولايات المتحدة للقبة الحديدية "سيمد اسرائيل بالقدرات والثقة التي تحتاجها لاتخاذ قرارات صعبة مسبقا من أجل سلام شامل."

وتتولى شركة رفائيل لنظم الدفاع المتقدمة المملوكة للدولة انتاج القبة الحديدية التي تستخدم صواريخ صغيرة موجهة بالرادار لتفجير صواريخ من نوع كاتيوشا يتراوح مداها بين خمسة كيلومترات و70 كيلومترا وقذائف المورتر في الجو.

وكان الصراع مع حزب الله في لبنان عام 2006 والحرب على حركة المقاومة الاسلامية (حماس) في قطاع غزة قبل 18 شهرا من دوافع تطوير نظام القبة الحديدية حيث كانت البلدات الاسرائيلية الواقعة في مجال صواريخ الجماعتين عاجزة عن صد الصواريخ.

وبثت وزارة الدفاع لقطات مصورة للتجربة ظهرت فيها صواريخ القبة الحديدية تتجاوز صواريخ شاردة لكنها تعترض الصواريخ التي يقدر سقوطها في مناطق اهلة بالسكان.

والوحدتان اللتان قالت وزارة الدفاع انهما ستبدان العمل بحلول نوفمبر تشرين الثاني تجرهما شاحنات ويسهل نشرهما على اي حدود اسرائيلية 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك