العراق: اكثر من 50 قتيلا في هجوم انتحاري على مركز تجنيد

منشور 18 كانون الثّاني / يناير 2011 - 08:13
الخدمات الطبية تنقل جثة - ارشيف
الخدمات الطبية تنقل جثة - ارشيف

تفيد الانباء الواردة من العراق ان انفجارا ضخما هز محافظة صلاح الدين مستهدفا مركز تجنيد للجيش والامن العراقي  

وقال أحمد عبد الجبار نائب محافظ صلاح الدين ان مهاجما انتحاريا يرتدي سترة ناسفة هاجم مجموعة من المتطوعين في الشرطة العراقية يوم الثلاثاء في تكريت مما أسفر عن سقوط نحو 50 قتيلا  .   وأضاف أن 100 شخص أصيبوا في الهجوم الذي وقع امام مركز لمتطوعي الشرطة حيث اصطف رجال يحملون وثائقهم املين في الحصول على وظيفة  .

وقال عبد الجبار "من غير القاعدة. ومن يذبح بنا غير القاعدة... هم الارهابيون."  وتكريت مسقط رأس الرئيس الراحل صدام حسين وتبعد 150 كيلومترا شمالي بغداد. وقال متحدث باسم شرطة تكريت ان أكثر من 300 شخص كانوا يصطفون امام المركز وقت وقوع الهجوم.

وبصفة عامة تراجعت اعمال العنف تراجعا حادا في العراق بعد ان بلغت ذروتها في 2006 و2007 ولكن حوادث اطلاق النار والتفجيرات تتكرر يوميا.

وكثف مسلحون الهجمات على الشرطة والجيش العراقي منذ ان انهت القوات الامريكية عملياتها القتالية رسميا في اغسطس اب الماضي قبل الانسحاب الكامل العام الجاري.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك