بغداد تبدي حرصها على استقرار سوريا

منشور 31 أيّار / مايو 2011 - 03:02

ابدت الحكومة العراقية اليوم حرصها على استقرار الاوضاع في سوريا والاسراع بتنفيذ الاصلاحات التي وعدت بها حكومة دمشق.
الموقف العراقي جاء على لسان رئيس الوزراء نوري المالكي خلال استقباله اليوم بمكتبه الرسمي وزير الخارجية السوري وليد المعلم والذي يقوم بزيارة رسمية اليوم الى العراق.
ونقل بيان حكومي عن المالكي قوله اثناء اللقاء " ان العراق حريص على إستقرار سوريا وتحقيق الاصلاحات التي من شأنها المساعدة على تحقيق الأمن والاستقرار ".
كما دعا إلى ضرورة تنشيط التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين العراق وسوريا بما يحقق مصلحة البلدين والشعبين الشقيقين وهو الامر ذاته الذي تطرق اليه الوزير الضيف حين دعا الى زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.
وطبقا لما اورده البيان فقد جرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية والأوضاع الجارية في المنطقة والتطورات على الساحة السورية.
وكان المعلم وصل اليوم الى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية هي الاولى له منذ اعادة تكليفه بحقيبة الخارجية السورية حيث كان في استقباله نظيره العراقي هوشيار زيباري


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك