رئيس الوزراء السوري في بغداد على رأس وفد وزاري رفيع

منشور 15 كانون الثّاني / يناير 2011 - 11:43
تأتي الزيارة بعد تحسن كبير شهدته العلاقات الثنائية
تأتي الزيارة بعد تحسن كبير شهدته العلاقات الثنائية

يزور رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري العراق اليوم السبت حيث يجري محادثات مع المسؤولين العراقيين تتناول "تعزيز علاقات التعاون بين البلدين".

واوضح مصدر مسؤول في مكتب رئيس الوزراء العراقي لوكالة الانباء الكويتية ان رئيس الوزراء السوري محمد ناجي عطري سوف يلتقي الرئيس العراقي جلال طالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ورئيس مجلس النواب اسامة النجيفي وسيقدم التهنئة للقادة العراقيين بمناسبة تشكيل الحكومة العراقية.

وقال ان الزيارة ستتناول علاقات التعاون بين بغداد ودمشق وسبل تعزيزها وتوسيع افاقها في المجالات الاقتصادية والتنموية.

ويرافق عطري في زيارته وفد سوري حكومي رسمي يضم وزراء المالية والخارجية والنفط والثروة المعدنية ورئيس هيئة تخطيط الدولة ومساعد نائب رئيس الجمهورية السورية.

وسيقوم البلدان باحياء انبوب نقل النفط من مدينة (كركوك) العراقية الى (بانياس) على الساحل السوري بطاقة انتاجية تبلغ 300 الف برميل يوميا اضافة الى ربط خط انبوب حقل (عكاس) للغاز بين العراق وسوريا.

وكانت سوريا وقعت مع العراق خمس مذكرات تفاهم للتعاون في مجالات التجارة والصناعة وتنمية الصادرات في نوفمبر الماضي في ختام اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة.

ووقعت وزارتا النفط في سوريا والعراق في أغسطس الماضي اتفاقية لنقل النفط الخام والغاز العراقيين إلى ساحل البحر الأبيض المتوسط عبر الأراضي السورية.

وتعد زيارة عطري ثالث زيارة لمسؤول عربي رفيع المستوى حيث سبقه الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي ورئيس وزراء الاردن سمير الرفاعي للتهنئة بتشكيل المالكي حكومته الثانية.

وتأتي الزيارة بعد تحسن كبير شهدته العلاقات الثنائية خلال الاشهر الاخيرة تم تتويجها بزيارة قام بها المالكي الى دمشق في اكتوبر الماضي طوى من خلالها صفحة خلافات استمرت سنة كاملة وتورط بعثيين في تنفيذ تفجيرات بغداد الدامية التي وقعت اغسطس من عام 2009.

وسبق لكل من دمشق وبغداد ان اتفقتا في الشهر ذاته وقبل تفجيرات بغداد على تأسيس مجلس تعاون استراتيجي بين البلدين خلال زيارة للمالكي الى سوريا.

ونص الاتفاق على ان يرأس مجلس التعاون الاستراتيجي الرفيع المستوى رئيس الوزراء في كل من سوريا والعراق على ان يجتمع المجلس مرتين سنويا بالتناوب بين البلدين وسيكون كل من وزراء الخارجية والدفاع والداخلية والنفط والكهرباء والصناعة والمالية والاقتصاد والنقل اعضاء في المجلس ويمكن توسيع عضوية المجلس ليشمل بقية الوزراء المعنيين بالمسائل ذات الاهتمام المشترك.

ويتولى وزيرا خارجية البلدين مسؤولية تنسيق عمل المجلس والاعداد النهائي لجدول اعمال كل اجتماع.

يذكر ان دمشق استضافت في نوفمبر الماضي اجتماعات اللجنة الوزارية المشتركة السورية - العراقية التي تم على هامشها اطلاق مجلس الاعمال السوري العراقي المشترك وتوقيع خمس مذكرات تفاهم في مجالات التجارة والصناعة والصادرات والرياضة.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك