طالباني التقى المراجع الشيعية ومقتدى الصدر في النجف

منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:38
 الرئيس العراقي جلال طالباني والى يساره رئيس الوزراء نوري المالكي
الرئيس العراقي جلال طالباني والى يساره رئيس الوزراء نوري المالكي

 التقى الرئيس العراقي جلال طالباني في النجف الجمعة المراجع الشيعة الاربعة وابرزهم المرجع الاعلى آية علي السيستاني، اضافة الى زعيم التيار الصدري رجل الدين مقتدى الصدر.
وقال طالباني للصحافيين بعد زيارته السيستاني ان المرجع الاعلى "اشار الى ضرورة التزام العمل بخدمة الشعب وان تكون الحكومة الجديدة فاعلة في تقديم الخدمات، وشدد على النزاهة والكفاءة ومكافحة الفساد".
واضاف "شرحت ما يتعرض له المسيحيون فاكد انه سبق وان ادان ذلك".
كما قام طالباني بزيارة المراجع الثلاثة محمد سعيد الحكيم واسحق الفياض وبشير النجفي بالاضافة الى اية الله محمد اليعقوبي، المرشد الروحي لحزب "الفضيلة" الاسلامي.
والتقى الرئيس العراقي الزعيم الشيعي مقتدى الصدر الذي عاد قبل عشرة ايام من ايران بعد اربعة اعوام امضاها هناك.
يذكر ان الصدر دعا اتباعه السبت الماضي الى مقاومة القوات الاميركية "بالقتال وكل الوسائل" حتى خروجهم من البلاد.
وقال الصدر امام جموع كبيرة احتشدت قرب منزله في حي الحنانة في النجف "لا زلنا للمحتل نقاوم بالمقاتلة العسكرية وبكل انواع المقاومة. نريد فورا خروج المحتل".
يشار الى ان نائب الرئيس الاميركي جوزف بايدن المح خلال لقائه كبار المسؤولين العراقيين في بغداد الخميس الى "احتمال" بقاء القوات الاميركية الى ما بعد نهاية العام 2011، الموعد المحدد لانسحابها التام.
وينتشر حاليا خمسون الف جندي اميركي في العراق.
وخاطب بايدن الجنود قائلا "انكم تقومون بتدريب القوات العراقية لكي تتولى موقع القيادة فهي افضل يوما بعد يوم، وستستمر حاجتها الى المساعدة لبعض الوقت. ولكن في الحقيقة، فان الكثير من الامور تتغير خلال المرحلة الانتقالية".
واضاف "لكن، المهمة قد تتغير مجددا نهاية العام 2011، من المحتمل ان نكون في موقع تقديم الدعم كما من المحتمل ان نستمر، في بعض النواحي، في تدريب وتجهيز القوات العراقية".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك