لجنة عراقية لحسم القضايا العالقة مع الكويت

منشور 12 كانون الثّاني / يناير 2011 - 04:40

أعلنت وزارة الخارجية العراقية، الأربعاء، عن تشكيل لجنة وزارية لحسم القضايا العالقة بين العراق والكويت وفق القرارات الدولية، فيما أكدت الكويت دعمها انعقاد القمة العربية ببغداد.

وقال وزير الخارجية هوشيار زيباري خلال مؤتمر صحفي عقده مع نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية محمد صباح سالم  إن "الوفد الكويتي الذي زار بغداد، اليوم، جاء لتقديم التهاني بمناسبة تشكيل الحكومة"، مبينا أن "الجانبين بحثا تعزيز العلاقات بين البلدين".

وأضاف زيباري أنه "سيتم تشكيل لجنة وزارية عليا لحسم القضايا العالقة بين العراق والكويت وفق القرارات الدولية"، مشيرا إلى أن "رئيس الوزراء نوري المالكي أكد للجانب الكويتي أن العراق الجديد يفي بتعهداته والتزاماته الدولية تجاه الكويت". وحول حادث احتجاز خمسة صيادين عراقيين من قبل دوريات خفر السواحل الكويتية الاحد الماضي، أكد زيباري أن "الكويت تعهدت بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادث".

ووصل رئيس الوزراء الكويتي ناصر الأحمد الصباح، صباح اليوم، مع وفد وفد مكون من نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية محمد صباح السالم ووكيل وزارة الخارجية حمد جار الله وسفير الكويت الفريق المتقاعد علي المؤمن والمستشار الكويتي أبو الديوان، العاصمة بغداد وتوجه فور وصوله إلى مبنى رئاسة الوزراء، للقاء عدد من المسؤولين العراقيين، لبحث القضايا المشتركة والتهنئة بتشكيل الحكومة.

وأصدر مجلس الأمن الدولي القرار رقم 833 في العام 1993 ينص على ترسيم الحدود بين العراق والكويت التي يبلغ طولها 216 كم عبر تشكيل لجنة دولية لرسم الحدود بين الطرفين، الأمر الذي رفضه نظام الرئيس السابق صدام حسين أولاً إلا أنه وافق عليه في نهاية عام 1994عقب ضغوط دولية، ويؤكد المسؤولون العراقيون أن ترسيم الحدود بين البلدين تم بالقوة، وأدى إلى استقطاع أراض عراقية من ناحية صفوان ومنطقة أم قصر، فضلاً عن تقليص مساحة المياه الإقليمية العراقية، فيما حث السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون العراق في 16 تشرين الثاني من العام الماضي،على الوفاء بالتزاماته تجاه الكويت، وبخاصة قرار مجلس الأمن رقم (833) بشأن ترسيم الحدود بينهما للخروج من طائلة أحكام الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك