هيومن رايتس تدعو لوقف "الاعتداء" على الصحافة في اقليم كردستان العراقي

منشور 24 أيّار / مايو 2011 - 07:25

 دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء السلطات في اقليم كردستان العراقي الى وقف "تهديداتها" الموجهة الى الصحافيين، متحدثة عن "اعتداءات متزايدة" تستهدف الحرية الاعلامية في الاقليم الكردي الشمالي.
وذكرت المنظمة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان "مسؤولي حكومة اقليم كردستان والقوات الامنية يشنون اعتداءات متزايدة تستهدف حرية عمل الصحافيين في الاقليم".
واضافت المنظمة ومقرها نيويورك ان "على المسؤولين الاقليميين وقف اعمال القمع ضد الصحافيين التي تشمل الدعاوى القضائية بتهمة التشهير والضرب والاعتقال والتهديد بالقتل".
وتحدثت المنظمة خصوصا عن قضية مجلة "لفين" الكردية التي طالب الحزب الديموقراطي الكردستاني الذي يتزعمه رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني باغلاقها بتهمة التشهير بالحزبين الرئيسيين في الاقليم.
كما اشارت الى ان السلطات الكردية في مدينة السليمانية (270 كلم شمال بغداد) قامت في 11 ايار/مايو باعتقال الصحافي بريار ناميق الذي يعمل لصالح قناة "كردستان نيوز نتوورك" قبل اهانته والاعتداء عليه بالضرب.
ويسيطر الحزبان الديموقراطي والاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة الرئيس العراقي جلال الطالباني بشكل كبير على سير الاوضاع في الاقليم الذي يعيش اوضاعا سياسية متوترة منذ انطلاق تظاهرات في 17 شباط/فبراير الماضي تطالب باصلاحات في برنامج حكومة الاقليم.
وبحسب هيومن رايتس ووتش فان العديد من الصحافيين التي نقلوا اخبار التظاهرات او شاركوا فيها يعيشون حاليا في ظل خوف من امكانية التعرض لعمليات انتقامية.
وقالت مدير مكتب المنظمة في الشرق الاوسط سارة ليا ويتسون انه "في الوقت الذي تشتعل المطالب بانهاء القمع في الشرق الاوسط، تحاول السلطات الكردية اخافة وخنق عمل الصحافيين المنتقدين لها".
ويأتي بيان المنظمة هذا بعد حوالى اسبوع من انتقاد منظمة "مراسلون بلاد حدود" اوضاع الصحافيين في المناطق الكردية والتي رات انها تمر "بمرحلة صعبة".

© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك