ايزي ريميت توسع شبكتها في الهند بعقد شراكة مع بنك اكسس

بيان صحفي
منشور 28 كانون الأوّل / ديسمبر 2010 - 08:38

وقعت ايزي ريميت EzRemit، المزود الرائد الموثوق لخدمات تحويل الأموال باستخدام أحدث تقنيات الانترنت والتي هي جزء من مجموعة البحرين المالية القابضة، اتفاقية شراكة إستراتيجية مع بنك اكسس، ثالث أكبر بنك خاص في الهند، يتم بموجبها توفير خدمات تحويل الأموال الفورية من كافة أنحاء العالم للعملاء في الهند. وستتوفر هذه الخدمة لأصحاب الحسابات في بنك اكسس وكذلك لمن ليس لهم حسابات في البنك في الهند. 

وبهذه المناسبة قال السيد إبراهيم نونو العضو المنتدب ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركة البحرين المالية القابضة: "إن الشراكة مع بنك أكسس هي جزء مهم من رؤيتنا لتوسيع تواجدنا في الهند التي تعد منن أكبر أسواق التحويلات النقدية في العالم. ونظراً لأن بنك أكسس هو أحد أبرز البنوك الخاصة في الهند ولأنه يمتلك أحد أوسع الشبكات فإن لديه القدرة على توفير خدمات ايزي ريميت لقاعدة العملاء المتزايدة في الهند بكفاءة وسهولة". 

وأكد السيد نونو أنه "رغم الأزمة المالية إلا أن مجموعة البحرين المالية القابضة لا تزال تقوم بتوسيع شبكتها من الخدمات بنشاط كبير لتعزيز مكانتها كشركة رائدة في التحويلات الأجنبية وشركة للتحويلات النقدية ذات مكانة راسخة في أسواق الشرق الأوسط والعالم". 

وبدوره قال السيد سمير نيمافاركار رئيس قسم خدمات التجزئة لأعمال صرف العملات والتحويلات النقدية في بنك اكسس: "إن الهنود الذين يعيشون في الخارج يحتاجون إلى خدمات التحويلات النقدية السريعة والاقتصادية. وعادة ما تكون الخيارات الرخيصة للقيام بذلك بطيئة وغير موثوقة فيما تكون خدمات التحويلات النقدية الفورية في العادة مرتفعة الثمن. أما بنك اكسس، الذي يقدم خدمات بنكية متكاملة، فيوفر خدمة التحويلات النقدية الفورية بأسعار منافسة بالشراكة مع مجموعة البحرين المالية القابضة". 

وأضاف أن "ايزي ريميت لها أكثر من 700 مركز للتحويلات النقدية في أكثر من 50 بلداً كما أن لديها أكثر من 22 ألف موقع. وبموجب الاتفاق يمكن لعملاء بنك أكسس دخول أي من هذه المراكز وتحويل الأموال إلى الهند. وبإمكان الشخص المرسلة إليه الأموال الحصول عليها فوراً من أي من فروع بنك اكسس المنتشرة في أنحاء الهند وعددها 1100 فرع باستخدام الرقم السري بعد تعبئة عدد من الأوراق البسيطة". 

وتأتي اتفاقية التوسيع هذه في إطار خطط ايزي ريميت الطموحة للتوسع الجغرافي، حيث ستوفر الشراكة مع بنك اكسس إمكانية استخدام شبكته الواسعة التي تضم 1100 فرع في أنحاء الهند. وتأتي هذه الشراكة على خلفية النمو المتوقع في قطاع التحويلات النقدية في الهند التي تعد أكبر دولة تتلقى التحويلات النقدية في العالم حيث وصلت قيمتها أكثر من 50 مليار دولار أمريكي في عام 2009. 

وقد تمكنت ايزي ريميت  التي أطلقت عام 2003 لتوفير خدمات التحويل بسرعة وأمان وتكلفة منخفضة للعملاء، من ترسيخ مكانتها في سوق التحويلات النقدية بفضل خدماتها السريعة والمعتمدة وأسعارها التنافسية. وسيساعد ضم بنك اكسس لعمليات الشركة على جعل ايزي ريميت واحدة من الشركات الرائدة في التحويلات النقدية ويعزز انتشارها العالمي. 

خلفية عامة

مجموعة شركة البحرين المالية القابضة

مجموعة شركة البحرين المالية القابضة هي الشركة القابضة لشركة البحرين المالية (البحرين، شركة البحرين للصرافة (الكويت) وشركة ايزي ريميت).

وشركة البحرين المالية هي إحدى الشركات الرائدة في المنطقة في تحويل وصرافة الأموال حيث تعمل على تسهيل حياة العملاء عن طريق تقديم خدمات التحويل وصرف العملات بيسر وسهولة.

وللشركة شبكة عالمية واسعة تغطي أكثر من 100 بلد، ولها تاريخ يمتد 90 عاماً في نقل الأموال بطريقة فعالة وذكية وبأفضل الأسعار المتوفرة. وتحتل شركة البحرين المالية مكانة تنافسية في السوق العالمية المتزايدة بفضل التزامها بتقديم خدمات معتمدة وموثوقة ومريحة، وتقدم الشركة مجموعة واسعة من منتجات التجزئة من بينها التحويلات المالية، وخدمات ايزي ريميت والتحويل الآني للنقد حول العالم وخدمات التوصيل من الباب إلى الباب، والحوالات وشيكات المسافرين وتوصيل الهدايا وخدمات نقل البريد والأوراق النقدية للعملات الأجنبية. 

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
كملاكشي ميسرا
فاكس
+973 (0) 17 533 370
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن