فيرغسون يرفض التبريرات ومانشيني يقبل التحديات

منشور 09 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 01:16

جمعت الخيبة والإحباط الأجهزة الفنية لقطبي مانشستر بعد الخروج المر من دوري أبطال أوروبا صفر اليدين، وقد رفض السير أليكس فيرغسون المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد إيجاد أي مبرر للخروج المفاجئ لفريقه عبر الهزيمة على ملعب بازل السويسري 2-1 في ختام دور المجموعات للبطولة.

وقال فيرغسون: "بكل تأكيد إنه أمر محبط. ولا يوجد أي شعور آخر يمكن الإحساس به بعد هذا الخروج".

وتابع: "لقد سيطرتنا على معظم أوقات المباراة، ولكن لم تتح لنا الكثير من الفرص المحققة، ولكننا المسؤولون أولاً وأخيراً عن هذا الخروج غير المتوقع".

وأشار: "لم أقدر مانشستر يونايتد من قبل في الدوري الأوروبي، ستكون المهمة ثقيلة حيث سنضطر للعب يومي الخميس والأحد من كل أسبوع وعلينا أن نتأقلم مع ذلك».

ومن جانبه، أعرب روبرتو مانشيني المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي عن حزنه العميق لخروج فريقه أيضاً من البطولة رغم فوزه على ضيفه بايرن ميونخ بهدفين نظيفين في ختام فعاليات دور المجموعات.

وقال مانشيني: "كانت مجموعة غاية في الصعوبة، لقد ارتكبنا بعض الأخطاء، ولكن هذا قد يحدث، ونتيجة المباراة على ملعب نابولي هي التي أسفرت عن هذا".

وأضاف: "حياتنا لم تنته الآن، سنذهب إلى الدورى الأوروبي، إنه لقب هام بالنسبة لمانشستر سيتي".

وأشار: "لدينا فريق جيد، ونشعر بالأسى للجماهير وللاعبين الذين كانوا يستحقون اللعب في دوري أبطال أوروبا، ولكننا نحتاج إلى التحسن، وقعنا في المجموعة الأصعب، كنا نعرف ذلك قبل انطلاق مشوارنا، نهنئ نابولي".

لمتابعة أحدث أخبارنا عبر صفحتنا على موقع فايسبوك، اضغط هنا وابق على اطلاعٍ بأحدث المستجدات، كما يمكنك متابعتنا على تويتر بالضغط هنا.


Copyright © Saudi Research and Publishing Co. All rights reserved.

مواضيع ممكن أن تعجبك