بوينغ تتخطى الأرقام المحددة لتسليم الطائرات خلال 2010 و تحقق مستوى عالٍ من الطلبيات

بيان صحفي
منشور 08 كانون الثّاني / يناير 2011 - 10:13
طائرة بوينغ 747-8
طائرة بوينغ 747-8

سجلت شركة بوينغ تسليم 462 طائرة خلال عام 2010، منجزة برنامجها المحدد لتسليم نحو 460 طائرة خلال العام الفائت. كما سجلت الشركة في العام الماضي طلبيات صافية بلغت 530 طائرة تجارية، مع انتقال صناعة النقل الجوي من فترة التعافي الاقتصادي إلى مرحلة التوسع. وحافظت بوينغ للطائرات التجارية على قاعدة قوية للطلبيات غير المنجزة وصلت إلى 3,443 طائرة. 

وفي هذا السياق، قال جيم ألبو، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة بوينغ للطائرات التجارية: "استطاعت طائرات الجيل المقبل من طراز 737 تسجيل رقم قياسي في عمليات التسليم للعام الثاني على التوالي، حيث سجلت الشركة تسليم 376 طائرة من هذا الطراز. وتعد هذه الطائرة أكثر الطائرات طلباً في قطاع الطيران، حيث بلغ عدد الطلبيات الصافية على هذا الطراز 486 طائرة، وذلك نظراً لاستمرار اعتماد شركات النقل الجوي على هذه الطائرة لما تتمتع به من قدراتٍ اقتصادية هامة ولاستعمالاتها المتعددة وأدائها الفذ". 

واحتلت طائرة 777 صدارة برامج طائرات بوينغ ذات المسارين، مع تسليم 74 طائرة وتسجيل 46 طلبية في عام 2010، حيث واصلت هذه الطائرة احتلال المركز الأول في استطلاعات المشغلين والمستثمرين والمسافرين، بفضل كفاءتها وتوفيرها أعلى مستويات الراحة.

هذا وتتوقع بوينغ أن يتم الإعلان عن عدد الطائرات التي ستقوم بتسليمها خلال العام الجاري عند إصدار الشركة لنتائج أرباح نهاية العام في 26 يناير الجاري.

  • تجاوزت اختبارات الطيران الخاصة بست طائرات من طراز 787 دريملاينر حاجز 2400 ساعة.
  • قام طيارو شركة "أول نيبون" الجوية، الشركة الأولى التي ستحصل على طائرة 787، بالطيران بهذه الطائرة.
  • تجاوزت اختبارات الطيران الخاصة بطائرة "747 – 8" فرايتر حاجز 1500 ساعة.
  • تم تسليم الطائرة رقم 900 من طائرات بوينغ 777.
  • تم إنجاز التجميع النهائي لطائرة "747 – 8" انتركونتننتال وتزويدها بآليات الطاقة.
  • تم الاستعداد لعملية التجميع النهائي للطائرة رقم 1000 من طراز 767.
  • تسليم أول طائرة من طائرات الجيل المقبل من طراز 737 مع تصميم "بوينغ سكاي إنتيريور" الداخلي.
  • إطلاق خدمة الرعاية الذهبية في طائرات 787 لصالح مجموعة تي يو آي للسياحة TUI Travel، وهي عبارة عن عروض خدمات شاملة للعملاء.
  • تحقيق مبدأ الأداء عند الطلب، لتلبية طلبات الدعم العاجلة من قبل العملاء بنسبة 99% من خلال مركز العمليات
  • تعاونت بوينغ مع الصين في مشروع مختص بالوقود الحيوي المستدام الخاص بالطائرات.
  • دخول آخر طائرات "P – 8A" التجريبية مرحلة التجميع النهائي. 

يمكن الحصول على التقرير المفصل حول طلبيات بوينغ للطائرات التجارية وعمليات التسليم الخاصة بها على الرابط الالكتروني: http://active.boeing.com/commercial/orders/index.cfm.

خلفية عامة

بوينغ

تعود العلاقة بين شركة بوينج  ومنطقة الشرق الأوسط إلى أكثر من 70 عاما مضت عندما قام الرئيس الأميركي فرانكلين روزفيلت في عام 1945 بتقديم طائرة من طراز DC-3 داكوتا إلى الملك عبد العزيز آل سعود-  طيب الله ثراه-، مؤسس المملكة العربية السعودية.

ومنذ ذلك الحين، قامت بوينج بإفتتاح العديد من المكاتب الإقليمية في المنطقة، حيث دشنت مقرها الرئيسي في مدينة الرياض عام 1982، ومن ثم مكتباً متخصصاً لـ "أنظمة الدفاع المتكاملة" في أبوظبي عام 1999. وفي عام 2005، تم تدشين مكتب رئيسي في دبي، ومكتب جديد في الدوحة عام 2010، وقامت بوينج في عام 2012 بنقل فرعها في أبوظبي إلى مقرها الجديد. وفضلا ًعن ذلك، توفر بوينج فريق خدمة ميدانية في المنطقة ومركزين لتوزيع قطع غيار الطائرات في دبي.

وتتعاون بوينج مع مجموعة متنوعة من العملاء والشركاء في منطقة الشرق الأوسط تشمل شركات الخطوط الجوية الطموحة التي نجحت في جعل منطقة الشرق الأوسط مركزاً عالمياً للنقل الجوي، ووزارات الدفاع التي تستخدم أحدث التقنيات لتأمين حدودها البرية والبحرية والجوية مع تقديم المساعدات الإنسانية عند الحاجة، وشركات الاتصالات التي تستخدم تكنولوجيا الأقمار الصناعية لربط المنطقة بدول العالم، ومع الكليات والجامعات والمؤسسات الخيرية التي تسعى لصنع فرق واضح في مجتمعاتها.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
فاخر داغستاني
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن