تحتاج الشركات في دولة الإمارات إلى اتخاذ منهجيات متوازنة عند تحديد رواتب ومكافآت موظفيها

بيان صحفي
منشور 23 أيّار / مايو 2011 - 11:01

أشارت شركة تاورز واتسون العالمية الرائدة في مجال الخدمات الاستشارية إلى أن معدل الزيادة في رواتب القطاع الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة انخفض بشكل كبير منذ بداية الأزمة الاقتصادية الأخيرة، في حين وصل معدل الزيادة في الرواتب خلال الفترة التي سبقت العام 2008 إلى نسب سنوية قدرت بحوالي 8.7 %. كما كشفت الدراسة التي قامت بها شركة تاورز واتسون لما يقارب 180 شركة في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العامي 2009 و 2010، أن 25% من الشركات لم تمنح أي زيادة في الرواتب خلال العام 2009 في حين انخفض معدل زيادات الرواتب خلال العام 2010 إلى 4.6%. 

وذكر رومان ودليش من تاورز واتسون " أنه مع استقرار سوق العمل الخارجي، تحتاج الشركات إلى اعتماد منهجيات وأساليب أكثر توازنا فيما يتعلق بادارة الرواتب حيث كانت الشركات تقدم رواتب تنافسية كبيرة خلال سنوات الطفرة لتستطيع القيام بتوظيف وتحفيز المواهب المناسبة. أما حالياً فيجب التركيز على تحقيقي العدالة والمساواة بين الرواتب الداخلية مما يعني ضمان تناسق الرواتب للوظائف المتشابهة داخل المؤسسة وضمان دفع رواتب مماثلة نسبياً  للموظفين ذوو الأداء والناتج الوظيفي المتشابه ". 

وأضاف ودليش: "لضمان الانصاف الداخلي يجب على المؤسسات تطبيق إجراءات تقييم الوظائف"، وأوضح أن تقييم الوظائف هو إجراء يعتمد على تحليل الوظائف باستخدام مختلف عوامل التقييم مثل الخبرة التقنية المطلوبة أو أثر العمل على المؤسسة. ونتيجة لذلك، يتم إنشاء التسلسل الهرمي للوظائف حيث يتم تحديد درجة لكل وظيفة بحسب أهميتها النسبية وقيمتها للمؤسسة. ومن أجل تعزيز التناسق الداخلي، يتم استخدام الدرجات الوظيفية كأساس لبرامج الموارد البشرية الأخرى، على سبيل المثال تصميم سلم الرواتب وتخصص العلاوات والفوائد بحسب الدرجة الوظيفية في المؤسسة أو تصميم برامج تدريب (تقنية وإدارية..الخ) لفئات معينة من الموظفين. 

كما أشارت دراسة عالمية قامت بها شركة تاورز واتسون خلال العام 2010 وضمت عينة لأكثر من 1,000 شركة متعددة الجنسيات، أن ما يقارب 70% من الشركات العالمية التي شملهم الاستطلاع قد قامت بتطبيق برنامج شامل. وبالمقارنة اظهر استطلاع قامت به تاورز واتسون خلال العام 2011 وضم 60 شركة في الإمارات العربية المتحدة، أن 74% من الشركات التي شملها الإستطلاع قامت بتطبيق شكلاً من أشكال نظام تقييم الوظائف، في حين أقرت 41% من الشركات بأنها لا تملك أي منهجية واضحة مما لا يمكنها من تبرير الدرجات المخصصة لمختلف الوظائف. 

كما أشارت الدراسة أن 42% من المشاركين الذين يقومون بعملية تقييم الوظائف يربطون تلك الدرجات مع مبادرات أخرى غير الفوائد والتعويضات والمسميات الوظيفية. أما في دولة الإمارات العربية المتحدة فيتم استخدام الدرجات الوظيفية لربطها مع هياكل الرواتب بنسبة (88%) والفوائد بنسبة (85%) والمسميات الوظيفية بنسبة (83%). 

كما أشارت العديد من الشركات في الإمارات العربية المتحدة عن وجود تحديات في نظام تقييم الدرجات الحالي، في حين تبين أن 46% من الشركات التي شملها الاستطلاع تجد صعوبة في التواصل مع موظفيها فيما يتعلق بالدرجات الوظيفية، و41% لا تطبق منهجية واضحة لتبرير الدرجات الوظيفية، بينما تعاني نصف الشركات من انعدام التكامل والترابط بين الدرجات الوظيفية وبرامج إدارة المواهب. بالإضافة إلى ذلك، أعربت 25% فقط من الشركات عن تطبيقها لحلول تقنية تدعم جهودها فيما يتعلق بالدرجات الوظيفية. 

و أكد ودليش: "تشير تجربتنا في مجال الاستشارات أن الشركات التي تعمل على تطبيق نظام الدرجات الوظيفية هي أكثر جاهزية لتطبيق برامج المكافآت والمواهب، مثل إدارة الأداء والتخطيط الوظيفي أو الحوافز على المدى القصير وكذلك تطبيقها على نحو أكثر فعالية". 

يشار أن في 25 مايو 2011 سوف تنظم تاورز واتسون جلسة تفاعلية لمديري الموارد البشرية لاستكشاف كيف يمكن للشركات والمؤسسات التغلب على التحديات التي تواجهها فيما يتعلق بالدرجات الوظيفية.

خلفية عامة

أبراج واتسون

أبراج واتسون هي الشركة العالمية الرائدة في مجال الخدمات المهنية التي تساعد على تحسين الأداء من خلال المنظمات، فعالية الاشخاص، وإدارة المخاطر المالية. وتوفر الشركة الحلول في مجالات استحقاقات الموظفين وإدارة المواهب، والمكافآت، والمخاطر وإدارة رأس المال. لدى أبراج واتسون 14,000 شركة مساعدة في مختلف أنحاء العالم.

وكالة العلاقات العامة

كيتشام

كيتشام رعد الشرق الأوسط
منطقة برج دبي للأعمال،
بزنس بيه، مبنى 1، ط 6،
ص.ب. 40604
دبي،
الإمارات العربية المتحدة
البريد الإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
إيوان عباسي
فاكس
+971 (0) 4 426 7335
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن