عندما ينزل المبدع "أحمد حلمي" على الساحة .. لا وجود للباقي!

عندما ينزل المبدع "أحمد حلمي" على الساحة .. لا وجود للباقي!
2.5 5

نشر 18 أيلول/سبتمبر 2016 - 08:11 بتوقيت جرينتش عبر SyndiGate.info

شارك بتقييم المحتوى:

 
PRINT Send Mail
التعليقات (0)
أحمد حلمي
أحمد حلمي

حالة من التخبط عاشها الوسط السينمائي الفترة الماضية بسبب أفلام عيد الأضحى المبارك، حيث شهدت منافسة قوية بين نجوم شباك التذاكر الذين يمتعون الجمهور كل عام، إلا أن أحدهم قرر الهروب من المعركة بعد جدل كبير حول فيلمه وهو الفنان محمد رمضان الذي تم تأجيل فيلمه «جواب اعتقال» إلى موسم منتصف العام.

تم رصد حالة الصراع التي شهدتها السينما بين فيلم «لف ودوران» للفنان أحمد حلمي، في ظل تراجع محمد رمضان فيلمه «جواب اعتقال» عن المنافسة لأول مرة منذ 4 سنوات، وذلك بعد قرار حلمي بنزوله في موسم عيد الأضحى.

بداية أزمة «جواب اعتقال» كانت منذ تصويره دون عرض السيناريو على الرقابة للحصول على تصاريح التصوير، حيث تم تصوير 10 أيام من أحداثه نهاية العام الماضي، وتم إيقافه لانشغال محمد رمضان والمخرج محمد سامي بالتحضير وتصوير مسلسل «الأسطورة»، وبعد العودة إلى التصوير مرة أخرى بعد عيد الفطر قررت الرقابة إيقاف العمل.

بعدها استمر توقف تصوير الفيلم ما يقرب من الشهر وهذا تسبب بشكل كبير في تضاؤل فرص استكماله والانتهاء منه قبل حلول العيد، خاصة أن الرقابة عندما قرأت السيناريو اعترضت على 5 مشاهد كاملة من الأحداث، وطالبت بحذفها نهائياً وهو ما نفذه المنتج أحمد السبكي والمخرج محمد سامي واستغرق ذلك بعض الوقت.

وظهرت بوادر خروج الفيلم من العرض في عيد الأضحى عندما أعطت الرقابة تصريح التصوير، ولم يسافر فريق العمل بعدها مباشرة إلى لبنان للتصوير هناك رغم وجود 10 أيام تصوير كاملة متبقية للعمل، 6 منها يتم تصويرها في الجبال على الحدود بين لبنان وسوريا، وكان محمد رمضان يؤكد دائماً أن الفيلم سيطرح في عيد الأضحى.

وأكدت مصادر أن السبكي ورمضان كانا يخشيان من طرح فيلمهما في موسم العيد، في ظل وجود الفنان أحمد حلمي، الذي ينافس بفيلمه «لف ودوران»، الذي قرر ان يطرحه قبل أيام قليلة من موسم عيد الأضحى.

وكان الرد للسبكي في هذه الأزمة لن ننسحب أمام أي فنان ، وما السبب الذي يجعلنا نخشى أحمد حلمي، كما إن فكرة الخوف ليست في حساباتنا على الإطلاق، وكل ما في الأمر أن التصوير لم ينته بعد، وهناك مشاهد استلزم تصويرها في لبنان، ومشاهد أخرى سيتم تصويرها في القاهرة.

أضاف : ومونتاج الفيلم أيضا سيستغرق وقتا حتى يخرج بأفضل صورة ترضي جمهور السينما الذي اعتاد أن يقدم محمد رمضان أفلاما ناجحة، ونحن نراهن على أن الفيلم سيحصد إيرادات كبيرة في أي موسم يعرض به.

وأشار السبكي إلى إن لديه فيلمين آخرين ينافسان في الموسم وهما «عشان خارجين» بطولة حسن الرداد وإيمي سمير غانم، و «حملة فريزر» بطولة هشام ماجد وشيكو.

ولكن جاءت الإيرادات مخيبة لآماله، حيث احتل الفنان أحمد حلمي الصدارة بفيلمه «لف ودوران» ووصلت إيراداته لـ 17 مليون جنيه،متفوقا بفارق كبير على فيلم «كلب بلدي» للفنان أحمد فهمي وأكرم حسني.

وبالتالي يكون «السبكي» خسر الرهان لهذا الموسم، نظراً لعدم فوز أي من أفلامه بالصدارة مثلما كان يحدث في كل موسم.

© جميع الحقوق محفوظة لجريدة الوطن القطرية 2016

اضف تعليق جديد

 avatar