التركية شيما سوباشي تنفصل عن خطيبها المصري.. وتعاقبه بقتل جنينها!

منشور 29 حزيران / يونيو 2021 - 09:27
شيما سوباشي ومحمد السالوسي
شيما سوباشي ومحمد السالوسي

تصدر اسم الشابة التركية شيما سوباشي مواقع التواصل لاجتماعي عقب انفصالها عن خطيبهاالملياردير الأمريكي ذي الأصول لمصرية محمد السالوسي، لكن انفصالهما لم يكن وديًا على الإطلاق وجنينها كان الضحية!
أعلنت شيما سوباشي خبرعلاقتها بالملياردير محمد السالوسي عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاخرت بالهدايا الفاخرة التي قدمها لهامن بينها سيارات فارهة، ومجوهرات ثمنية ومنازل، بالإضافة إلى استئجاره طائرة كاملة من أجل سفرهما.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Seyma (@seymasubasi)


كما نشرت سوباشي مقطع فيديو لحظة ركوع السالوسي على ركبته ليطلب الزواج منها، وبعدها بفترة أعلنت حملها بطفلهما، لكن قصة حبهما لم تستمر وانتهت بطريقة بشعة.




أعلنت سوباشي أنها عملت على إجهاض طفلها بسبب حالتها النفسية الصعبة والأزمات التي تمر بها حاليًا، كما حذفت الصور التي تجمعها بالسالوسي وأعلنت تأجيل حفل زفافهما.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Seyma (@seymasubasi)


ونشرت سوباشي مؤخرًا صورة تجمعها بابنتها، وعلَّقت: "لا توجد كلمات لشرح ما أعانيه ... لكنك كل شيء بالنسبة لي، شكرًا لك على كونك ضوء الشمس وبطلتي، نعم أعني ما  قلته كل شيء! شكرا لك على كل الدعم".


ويبدو أن تبريرها لم يقنع متابعيها، حيث عملوا على إجراء بحوثاتهم الخاصة وتوصلوا أن السالوسي كان محتالًا وكاذبًا؛ حيث أن جميع الهدايا التي قدمها وخاتم الزفاف أيضًا مزيفة؛ ما دفعها لإجهاض جنينها عمدًا.
 ويجدر الإشارة إلى أن سوباشي من الشخصيات المثيرة للجدل في تركيا، فهي تنتقل من رجل إلى آخر بسهولة، فقد تركت زوجها الملياردير الشهير أجون أليجالي ووالد طفلتها من أجل دي جي إيطالي، وأشير أنه كان بدوره يخونها مع فتيات أخريات.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Magazin1com (@magazin1com)


لكن علاقة سوباشي والدي جي الإيطالي لم تستمر، فقد انفصلت عنه بعد تعرفها على محمد السالوسي.
يذكر أن سوباشي دخلت عالم الشهرة وأصبحت نجمة سوشيال ميديا بعد زواجها من أجون أليجالي، فقد عرض عليها الزواج خلال دراستها في الجامعة رغم فارق السن بينهما الذي يصل إلى 20 عامًا.
وتمتلك سوباشي أكثرمن 3.3 مليون متابع عبر حسابها على "إنستغرام". 
 

مواضيع ممكن أن تعجبك