باسل خياط يبكي بعد الحديث عن والده.. ويطلب حذف هذه الصورة!

منشور 20 تشرين الأوّل / أكتوبر 2021 - 07:07
باسل خياط
باسل خياط

أطلَّ الفنان السوري باسل خياط وزميله الممثل ظافر عابدين في حلقة جديدة من برنامج "بصراحة مع"، حيث تطرقا في حديثهما للعديد من المواضيع وكشفا تفاصيل خاصية هم حياتهما الشخصية والمهنية.

وخلال الحديث الشيِّق، أعرب باسل خياط عن ندمه لاعتماد إطلالة اعتبرها لا تمثل شخصيته خلال جلسة تصوير لمجلة GQ وذلك بعد تعرضه لموجة من السخرية والفضبحة والهجوم من قبل جمهوره.

 

والصورة التي يتحدث عنها باسل هي التي يرتدي فيها بدلة حمراء مؤلفة من سترة وشورت نسَّقها بحدذاء أسود ذو تصميم غريب، حيث كان الهجوم موجهًا لارتدائه شورت ووقوفه بوضعية غير لطيفة كما اعتبرها البعض، وقال لظافر عابدين: "في صورة تحديدًا اللي هي وأنا لابس فيها الشورت الأحمر بتمناها تنمسح من الوجود".



بكاء باسل خياط عند الحديث على والده

 

تحدَّث باسل خياط عن والده الراحل بتأثر وأشار أن وفاته كان أمر صعب للتعامل معه، خاصة أنه لم يتمكن من رؤيته بسبب إغلاقات كورونا، وقال: "كنت أتمنى أن تغفو عيناك الطيبتان على وجهي على خدي قبل أن ترحل.. هاد اللي قلته لأبي لأني ما قدرت أشوفه قبل ما يموت".

وأشار خياط أنه يفتقد دعاء والده وسماع صوته، إلَا أن أنه لم يتمكن من الآن من فتح آخر رسالة صوتية أرسلها له والده خاصة أن آخر رسالة سمعها من والده كانت رسالة اعتذار منه.

 

واستذكر باسل خياط موقف مؤثر جرى بينه وبين والده حينما كان يعاني من حالة اكتئاب شديدة عقب انتقاله من سوريا إلى دبي بسبب الحرب، في ذلك الوقت أتى والده لزيارته وخرجا سويًا للسير في شوارع دبي، ثم منحه دفترًا صغيرًا ليقرأ ما بداخله ليكتشف أنه دوَّن بالتفصيل كيف أنفق والده الأموال التي أرسلها له.

وأوضح باسل أن موقف والده هذا يدل على مدى صفاء شخصية والده ونقاوتها.

يذكر أن والد باسل، سمير خياط، قد فارق الحياة في شهر أغسطس عام 2020.

 

 


© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك