تامر حسني يتعافى تمامًا، وإشاعات تقول أن سفره لأمريكا لأخذ الجنسية وليس للعلاج!

منشور 21 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:28
تامر حسني
تامر حسني

أعلن الفنّان تامر حسني عبر حسابه الرسمي على موقع فيسبوك عن شفائه وتعافيه تمامًا من الأزمة الصحية التي مر بها الأسبوع الماضي، ووجّه كلمات الشكر والمديح للكادر الطبي الذي تابع حالته في المشفى، وطمأن جمهوره بأنه سيعود تدريجيًا للغناء بعد مجموعة من التمارين الخاصة بالأحبال الصوتية.

وجاء هذا الخبر بمثابة فرحة كبيرة لعشاق نجم الجيل، والعديد من المتابعين تمنوا له دوام الصّحة والعافية، خاصة بعدما تسبّب الخبر بصدمة لهم في البداية، لأن الوعكة الصحّية التي تعرّض لها نجمهم المفضّل لها علاقة كبيرة بالحنجرة والأوتار الصوتية مما جعل البعض يعتقد بأن تامر قد يفقد صوته للأبد.

الجدير بالذكر، أن بعض المصادر الصّحفية التي لم تصرّح عن هويتها، قامت بنشر بعض الشائعات عبر الشبكة العنكبوتية والتي أفادت بأن تامر حسني قام بفبركة قصة مرضه بشكل كامل، حتى يستطيع السفر لأمريكا وتلقّي العلاج، ولكن في حقيقة الأمر خطط لذلك حتى يرافق زوجته بسمة بوسيل لإنجاب طفلهما الثالث في أمريكا وبالتالي الحصول على الجنسية من هناك.


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك