تصرف صادم من مراد دالكيتش تجاه حبيبته السابقة هاندا ارتشيل

منشور 23 كانون الأوّل / ديسمبر 2020 - 12:24
هاندا ارتشيل وحبيبها السابق
هاندا ارتشيل وحبيبها السابق

تطور جديد طرأ على علاقة المطرب التركي مراد دالكیتش وحبيبته السابقة الممثلة ھاندا أرتشیل، اللذان أنهيا علاقتهما التي استمرت ثلاث سنوات قبل خمسة أشهر، حيث قام دالكیتش بإلغاء متابعته لحبيبته أرتشیل عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام، بينما تواصل الممثلة متابعة المطرب.

الثنائي اللذان كان قد قررا الزواج وعاشا في نفس المنزل لفترة طويلة وقررا الانفصال في يوليو الماضي، قالا إنهما انفصلا وديًا، إلا أن تلك الخطوة الأخيرة التي قام بها مراد دالكيليتش مؤشر على ارتباك جديد في علاقتهما، لاسيما وأن دالكیتش كان يبدي اهتمامًا بشكل لافت لحبيبته السابقة سواء بتعليقاته أو بتواجده الدائم عبر حساباتها على السوشيال ميديا.

وكان الثنائي قد تمت دعوتهما في سبتمبر الماضي لحضور حفل زفاف، إلا أن الاثنان لم يتحدثا مطلقا. وعندما صعد دالكیتش إلى المسرح ليغني، لم تنظر أرتشیل إلى المسرح ولم ترفع عينها من هاتفها، وهو ما ينفي ما أكدته ھاندا أرتشیل أنھا ومراد دالكیتش مستمران في صداقتھما بعد الانفصال.

وكان دالكیتش البالغ من العمر 37 عاما، قد حسم التكھنات الكثیرة التي أثیرت حول سبب انفصاله عن آرتشیل، نافیا أن یكون الانفصال جاء نتیجة علاقة ھاندا بزمیلھا الممثل كرم بورسین في مسلسل "أنت اطرق بابي"، مؤكدا أن سبب الانفصال لیس له علاقة بكرم بورسین، إذ قال مراد خلال حضوره مؤخرا ختام عرض أزیاء المصمم إمري إردموغلو، في رد سریع على أحد المراسلین، سأله: "كرم بورسین قال إن لا علاقة له بانفصالك عن ھاندا أرتشیل، أنت ماذا تقول؟"، فأجابه دالكیتش سریعا: "بالطبع لا علاقة له".

أما ھاندا فأول تعلیق لھا في ھذا الصد، كان في يوليو الماضي عندما خرجت لتعلن خبر انفصالھا بشكل رسمي عن مراد، وكعادة ما یشھده الوسط الفني بالكثیر من علاقات الصداقة بعد الانفصال بین الفنانین، أكدت ھاندا أرتشیل، في منشور عبر خاصیة ستوري في إنستغرام، أنھما أصدقاء عقب بعد انفصالهم.

وجاء ذلك بعدما كان النجمان التركیان یستعدان لإقامة حفل زفافھما ھذا الصیف وتحدیدا في الأسابیع الأولى من شھر یولیو الماضي، حيث نقلت الصحافة التركیة عن الثنائي انفصاله، وقالت صحیفة "حریات" في خبر عنونته بـ "انتھاء الحب العظیم"، بأن كلا من ھاندا ومراد اتخذا قرارا بالانفصال، بعد أن اتضح لھما أنھما لا یمكن لھما أن یكونا زوجین وأن تتعدى علاقتھما الصداقة لعدم قدرتھما على تجاوز بعض الأمور في حیاتھما الخاصة.

للمزيد من قسم الترفيه:

ديانا كرزون تثير التكهنات حول حملها.. هل فعلاً تستعد لاستقبال طفلها الأول؟
منى السابر مُهددة بالسجن بسبب سرقتها ابنتها حلا الترك.. ما علاقة أحلام؟
تجدد شائعة زواج حليمة بولند من القذافي تزامنًا مع تحقيقات "غسيل الأموال".. والفاشينيستا ترد

 

تابعونا على صفحات السوشال ميديا:

Instagram     Facebook       Twitter 

 

© 2000 - 2021 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك