فانز "توبا بيوكستون" العرب يصدرون كتاب عن حياتها

منشور 31 آذار / مارس 2016 - 09:01
توبا بيوكستون
توبا بيوكستون
أصدر فانز النجمة التركية توبا بيوكستون كتاباً عنها بعنوان 'Just Being Tuba' بالإنكليزية، في 24 صفحة، بعد الاستعانة بالفلسطينية نادين.ج، أكثر معجبات توبا. وقام الرسام عربي العجمي بتقديم عدد من الرسومات الداخلية للكتاب، بالإضافة إلى تصميم الغلاف.
 
وكتاب (Just Being Tuba ) يتضمن العديد من الرسومات، والكثير من المعلومات عن الممثلة، وعن حياتها بصورة شاملة، ما يظهرها ممثلة متميزة ومتواضعة، وامرأة ملهمة، وسفيرة نوايا حسنة صادقة وعظيمة، وأماً حنوناً مثالية من طراز خاصّ مع توأميها مايا وتوبراك، مثلما هي أيقونة الدراما التركية والعالمية.
 
ويُعدّ الكتاب أجمل هدية للكبار والصغار لكونه يُهدي قراءه نموذجاً مثالياً لامرأة نجحت بلعب عدة أدوار في المجتمع ببراعة، بحب، من دون أن تقصّر في جانب منها، ما يُشكل حافزاً وأملاً للكثيرين.
 
وقد تمّ إهداء النسخة الأولى من الكتاب للنجمة التركية توبا بيوكستون من قبل فانزها العربي والمشرفين على كتابته في مهرجان لندن السينمائي، أثناء مشاركتها بفيلمها القصير (الغابة)، ومدته 15 دقيقة، والذي فاز بجائزة أفضل مونتاج.
 
وأكثر ما أسعد توبا أنّ عائدات الكتاب المالية ستذهب كلها إلى منظمة اليونسيف العالمية، وقد تأثرت بعمق لدرجة قولها: "أنا لا أستطيع منع نفسي من البكاء".
 
ويباع الكتاب أونلاين في موقع (أمازون ) الأميركي الشهير بـ10 دولارات أميركية، ومتوقع له أن يحقق مبيعات قياسية جراء إصداره لهدف إنساني، وهو دعم الأطفال الأقلّ حظاً.
 
وقد تفوقت توبا على زملائها من حاملي ألقاب سفراء النوايا الحسنة، كزميلها النجم التركي كيفانش تاتليتوغ، الذي يقتصر عمله على حضور الحفلات الرسمية لليونسيف في إسطنبول، بينما تجاوزت توبا حدود بلدها إلى مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن، ومخيمات اللاجئين في تركيا، وإصدارها فيلماً سينمائياً قصيراً، حصد جوائز عديدة، وموضوعه معاناة السوريين.
 

© Copyright tayyar.org

مواضيع ممكن أن تعجبك