خالد يوسف في أول لقاء له بعد عودته إلى مصر.. وهل الفيديو الإباحي سبب هروبه؟

منشور 08 أيلول / سبتمبر 2021 - 10:48
خالد يوسف
خالد يوسف

عاد المخرج المصري خالد يوسف إلى مصر بعد غياب عامين ونصف، وأطلَّ ضيفًا في برنامج "حكاية" مع الإعلامي المصري عمرو أديب، وتطرَّق للحديث حول الحملة الممنهجة التي شنَّت ضده.

كشف خالد يوسف أن قرار عودته إلى مصر كان عن رغبةٍ منه ووجود اتصالات مطمئنة بينه وبين اأجهزة الدولة، إلَّا أنه أكَّد  أن الاتصالات لم تكن النقطة الحاسمة في اتخاذه القرار رغم نصائح أصدقائه له بعدم العودة.

وبيَّن يوسف أسباب سفره إلى الخارج كان بإرادته نافيًا  تلقيه أي تهديد، حيث أنه كان في زيارة إلى زوجته وابنته في العاصمة الفرنسية باريس، ومع تعرضه لحملة "اغتيال معنوية" كما وصفها قرر البقاء مُشيرًا أن لم يستطع العيش في تلك الأجواء و أن حجم الافتراء بحقه لم يعد بمقدوره تحمله، كما أن الأشخاص من حوله تضرروا بشكل كبير، ونوَّه إلى أنه لم يتلقَ لتهديدات من الدولة بالحبس كما أشيع.

وأكدَّ يوسف أن عودته إلى مصر ليس شجاعة أو جرأة منه فهو لم يقدم على فعل يجلب العار أو جرم بحقه، وقال: "أولًا مفهياش شجاعة أو جرأة أنا ما ارتكت جريمة أو علي عار عشان أخاف أرجع، كل الحكاية أنه الحملة كانت ممنهجة وكبيرة جدًا على تحمل بني أدم.. الضرب كان من كل الاتجاهات، بكل تأكيد أنا راجع وأنا رافع راسي لأنه أنا ما عملت حاجة لا خرقت قانون أو أخلاق لحتى ينعمل فيَّ كده".

وتأتي عودة خالد يوسف بعد عامين ونصف العام من هروبه من مصر بعد أزمة الفيديو الإباحي الذي جمعه  بالفنانة المصرية شيما الحاج والفنانة المصرية منى فاروق عام 2019، حيث نفى في ذلك الوقت تورطه في الفيديو وأنه ليس الرجل ذاته الموجود، وأن كل هذه العملية ما هي إلَّا لمحاربته شخصيًا.



خالد يوسف ومشاريعه القادمة

وأعلن يوسف خلال البرنامج أن يحضر لفيلم سينمائي بعنوان "أهلًا بكم في باريس"، حيث تدور أحداثه حول الجالية العربية المقيمة في فرنسا وما تواجهه من مشاكل منبثقة من واقع معاشرته.

كما يعمل على مسلسل تاريخي عن "الأندلس"، وفيلم سينمائي تدور أحداثه  حول بطولات حرب 6 أكتوبر عام 1973 بالتعاون مع الشركة "المتحدة للخدمات الإعلامية".

 

 


© 2000 - 2022 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك